أخبار رئيسية

بتوجيهات حمدان بن زايد ..أكثر من مليون شخص يستفيدون من برامج “الهلال” الرمضانية

وام / بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ..

يستفيد أكثر من مليون شخص من الأسر المتعففة والشرائح العمالية داخل الدولة من برامج الهيئة الرمضانية هذا العام والتي تتضمن المير الرمضاني وزكاة الفطر وكسوة العيد.

وأعلنت الهيئة – خلال المؤتمر الصحفي المرئي الذي عقدته عن بعد – عن إطلاق فعاليات حملة شهر رمضان الكريم تحت شعار “من منازلكم تضيئون سمائهم” لتوفير الدعم والمساندة للفئات والشرائح التي تستهدفها الهيئة داخل الدولة وذلك بحضور رعاة الحملة.

وأشارت الهيئة إلى أن برامج رمضان هذا العام تأتي مختلفة عن سابقاتها ومتسقة مع الإجراءات التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا حيث تم استبدال إقامة الخيام الرمضانية بتوزيع المير الرمضاني والطرود الغذائية على المستفيدين وإيصالها لهم في أماكن سكنهم تجنبا للتجمعات وتعزيزا لبرنامج التباعد الاجتماعي الذي تنفذه الدولة حاليا.

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن برامج الهيئة وأنشطتها داخل الدولة تشهد نموا مضطردا وذلك بفضل توجيهات قيادة الدولة الرشيدة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر.

وقال إن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان يوجه دائما بتعزيز مشاركة الخيرين والمانحين في برامج الهيئة الإنسانية ومشاريعها وحملاتها الموسمية وإتاحة الفرصة لهم لدعم المبادرات التي تتبناها الهيئة على الساحة المحلية.

وأضاف “يظهر ذلك جليا من خلال حجم حملة رمضان التي تم إطلاق فعالياتها مستهدفة دعم المتبرعين والخيرين الذين هم سندنا في كافة الأحوال والظروف لتعزيز برامجنا على الساحة المحلية”.

وقال الفلاحي إن فعاليات حملة رمضان التي تأتي هذا العام متزامنة مع الظروف الصحية الراهنة تستهدف تعزيز جسور التواصل مع مجتمع الدولة المعطاء وتعزيز مجالات الشراكة مع قطاعاته كافة لدعم جهود هيئتنا الوطنية داخل الدولة وتحقيق تطلعاتها في توسيع مظلة المستفيدين من برامجها الرمضانية خاصة في ظل الأوضاع الراهنة والتحديات الإنسانية والصحية والاقتصادية والاجتماعية التي أفرزتها.

وأعرب عن شكر الهيئة وتقديرها لرعاة الحملة هذا العام وهم شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومصرف أبوظبي الإسلامي و”اتصالات”.

من جانبه أكد راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهلال الأحمر – في المؤتمر الصحفي المرئي – أن حملة رمضان هذا العام تأتي في ظروف استثنائية تطلبت وضع خطط بديلة للبرامج التي اعتادت الهيئة تنفيذها في شهر رمضان الكريم لذلك تقرر استبدال الخيام الرمضانية ومناطق تجمع إفطار الصائمين بتوزيع الطرود الغذائية على الأسر المتعففة والشرائح العمالية المستهدفة في مناطق سكنهم وتوفير مستلزماتهم الغذائية طوال الشهر الفضيل ما يجنبهم التعرض لأي تداعيات صحية لا قدر الله.

وقال “إننا إذ نعد العدة لاستقبال أفضل الشهور فإننا نتوخى تعزيز روح التضامن الإنساني من خلال إتاحة الفرصة للمشاركة في برامجنا المنتشرة داخل الدولة حيث يستفيد مئات الآلاف من برامج الهيئة الرمضانية”.

من جانبه أكد سيف حمدان العلكيم الزعابي رئيس إدارة الثروات والالتزامات والخدمات المصرفية المميزة في مصرف أبوظبي الإسلامي – في كلمته خلال المؤتمر الصحفي المرئي – أن رعاية المصرف لحملة رمضان تأتي في إطار سعيه الدؤوب لتطوير الشراكة الاستراتيجية مع هيئة الهلال الأحمر.

وقال: “إن المشاركة في هذه الحملة هي فرصة عظيمة لنا للقيام بدور فعال في ظل هذه الظروف الراهنة الناتجة عن تداعيات فيروس كورونا المستجد”.

وأوضح “تأتي مشاركتنا في الحملة تماشيا مع توجيهات حكومتنا الرشيدة لإرساء مفاهيم الخير وإبراز قيم العطاء وهي جزء من مسؤوليتنا المجتمعية في دولة الإمارات”.

وأضاف “يشرفنا في مصرف أبوظبي الإسلامي التواجد في هذه الحملة السنوية والتأكيد على حرصنا أن نكون جزءاً منها” .. مشيرا إلى أن الشراكة التي تربط المصرف بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي هي ليست جديدة.. مؤكدا حرص المصرف على دعم جميع حملات الهلال الأحمر لما تقدمه من مساعدات لسكان الإمارات لذلك نسعى دائماً لرعاية العديد من برامج المسؤولية الاجتماعية في الدولة”.

وقال إن البنك أطلق سلسلة من الإجراءات للتخفيف عن كاهل المتعاملين الذين تأثروا بتداعيات فيروس كورونا والتي تشمل عملاء المصرف من الأفراد والشركات.

من جانبها قالت شيماء علي البريكي مديرة إدارة المسؤولية المجتمعية في اتصالات ” يسر اتصالات الشريك الرسمي للهلال الأحمر الإماراتي أن تكون ضمن شركاء حملة رمضان هذا العام .. مشددة على أن العمل الخيري والتطوعي يمثلان أبرز أوجه التكافل والتلاحم المجتمعي الذي يتمتع به أبناء دولة الإمارات حيث يعكس مدى تمسكهم بالمبادئ والقيم المرتبطة بالهوية الوطنية سيرا على نهج الوالد المؤسس المغفورله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” وهو الأمر الذي ينسجم كذلك مع المسؤولية المجتمعية التي تتبناها ” اتصالات ” والمرتكزة على قيم العطاء والتمكين والمشاركة الفاعلى في المجتمع”.

وأضافت “في ظل الظروف الحالية أطلقت ” اتصالات ” العديد من المبادرات الاستثنائية لتكون شبكتها وخدماتها وكوادرها على أتم الاستعداد لدعم جميع العملاء وبما يضمن بقائهم على تواصل تام في كافة أرجاء الدولة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى