الوحدة الرياضي

أسرة خالد العولقي مثال حي على حضور رياضة الجوجيتسو القوي في الدولة

رياضة عشقها الآباء وأورثوها للأبناء

يلمع في جميع الرياضات، حتى الجماعية منها، نجم لاعبٍ واحدٍ ليطغى اسمه على بقية أعضاء فريقه، إلا أن للجوجيتسو قصة أخرى مع النجومية، فالبساط مفتوح أمام الجميع ليكون النجم، فهي الرياضة التي تحمل في معانيها روح الفريق على الرغم من كونها لعبة فردية، لكن دعم أعضاء الفريق لبعضهم البعض لا يقل أهميةً عن مهارة اللاعب على بساط المنافسة. وبالنسبة لأبطال الجوجيتسو فإن لعبتهم تتجاوز حدود النادي والصالات الرياضية التي يتمرنون فيها، كونها رياضة عائلية بامتياز، وكثيراً ما نشهد أن انضمام أحد أفراد العائلة لأحد أندية اللعبة يتبعه انضمام العديد من أفراد الأسرة، خاصةً من الأجيال الأصغر سناً.
ولعل مسيرة عائلة العولقي مع رياضة الجوجيتسو هي الأبرز بين العديد من قصص نجاح الرياضة في الدولة. وانطلقت رحلة العائلة مع الرياضة مع خالد العولقي صاحب الحزام البني في رياضة الجوجيتسو، حيث أورث عشقه للرياضة لابنه الأكبر مهدي والذي تحوّل بعد انضمامه لنادي بني ياس لأحد أبرز نجومه وكان بين صفوف النادي في آخر البطولات التي نظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وهي كأس صاحب السمو رئيس الدولة للجوجيتسو، حيث حصد النادي المركز الأول في فئتي دون 18 عاماً وفوق 18 عاماً.
ولكن شغف خالد العولقي بالرياضة لم يقف عند حدود ضم ابنه مهدي لصفوف نادي بني ياس، بل عمل على نقل فنون ومهارات اللعبة لأبنائه الثمانية، حتى باتت أسرة خالد العولقي تشكلّ فريقاً مصغّراً بحد ذاته، يدرب فيه الأخوة الكبار أخوتهم الصغار، وينهل فيه الصغار من شغف وعشق الكبار لهذه اللعبة، حتى باتت الجوجيتسو بالنسبة لهم جزءاً من هوية عائلتهم، وهويتهم الوطنية.
ومع التزام جميع لاعبي الجوجيتسو في الدولة بالتوجيهات الرسمية حول ضرورة البقاء في المنزل للحد من انتشار فيروس كورونا، كانت أسرة العولقي على أتم الاستعداد لمتابعة تدريبها وعدم السماح لأي تحديات بالوقوف في وجهها، حيث خصص خالد غرفةً في منزل الأسرة وجهزها ببساط الجوجيتسو لتمكين أبنائه من متابعة تدريباتهم فيها.
وفي إطار تعليقه على التدريبات التي ينفذها أبناؤه في المنزل، قال خالد العولقي، وهو المشرف على الجوجيتسو في نادي بني ياس: “يمر العالم بظروف استثنائية، إلا أننا مستمرون بالعمل والتدريب لتحسين الأداء، مستمدين الالهام من قيادة دولتنا الرشيدة التي تحرص على صحة وسلامة جميع أبنائها. وكما الحال في العديد من الرياضات، تتطلب رياضة الجوجيتسو من لاعبيها الاستمرارية في التدريب والتمرين للحفاظ على لياقتهم البدنية ويقظتهم الفكرية، ولهذا قررنا عدم التوقف عن التدريب والتحسين واستثمرنا الوقت الذي نقضيه في المنزل في متابعة مختلف التمارين التي كان أبنائي يمارسونها في النادي. وأشجع باستمرار أبنائي الثمانية على التدرب مرتين يومياً في الصباح والمساء، الأمر الذي يملئ أوقاتهم بنشاطٍ مفيد ويرفع معنوياتهم النفسية في مواجهة التحديات التي نعيشها حالياً”.
وأثنى العولقي على الجهود الحثيثة التي يبذلها اتحاد الإمارات للجوجيتسو برئاسة سعادة عبد المنعم السيد محمد الهاشمي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو، مؤكداً أن مبادرات الاتحاد مثل حملة ابقى آمناً وحافظ على لياقتك من منزلك، والجلسات التدريبية التي ينظمها الاتحاد للاعبي المنتخب الوطني تمنح اللاعبين الدافع القوي لمتابعة التدريب في منازلهم، إذ يشعرون أنهم جزء من عائلة أكبر ترعاهم وتهتم بمصالحهم.
من جانبه، قال مهدي خالد العولقي، الأخ الأكبر في العائلة، ونجم نادي بني ياس بوزن 66 كيلوجرام بفئة الحزام الأزرق: “لطالما غرست رياضة الجوجيتسو في نفوسنا معاني التحدي والصمود، وهي القيم التي يحتاجها أي شخصٍ في مثل هذه الأوقات. ومع التزامنا بواجبنا الإنساني والوطني في البقاء في المنزل لمواجهة فيروس كورونا، أشعر بشوقٍ كبير للنادي ولأصدقائي ولحماس البطولات التي كنا نشارك فيها. ولكن رياضة الجوجيتسو علمتنا كيف نستفيد من قوة الخصم، ولهذا قررت تحويل هذه المشاعر لدافعٍ شخصي لمتابعة التدريب في المنزل، لأتمكن من العودة لبساط المنافسات بلياقةٍ بدنية أعلى”.
وأكد مهدي أن مسيرته الطويلة كلاعب ساعدته في نقل العديد من الخبرات والمعارف لأشقائه الأصغر سناً، والذين يشرف على تدريبهم بمساعدة شقيقه فراج على مدى جلستين يومياً تمتد كل منهما لنحو ساعةٍ ونصف. وأشار مهدي إلى أن الجلسات التدريبية عن بعد والتي أطلقها اتحاد الإمارات للجوجيتسو تساعد لاعبي المنتخب على متابعة تدريباتهم والحفاظ على مهاراتهم، الأمر الذي يعزز ثقة اللاعبين بقدرتهم على متابعة الإنجاز فور عودتهم لبساط المنافسات.
وإلى جانب تفوقهم الدراسي الذي يحرص والدهم على تشجيعهم على تحقيقه ومتابعة أدائهم الأكاديمي عن كثب، يشارك أفراد أسرة العولقي بالأنشطة الترفيهية التي لا تبتعد كثيراً عن نطاق الرياضة الأحب لقلوبهم، حيث يشارك الأخوة في المسابقة المبتكرة التي أطلقها اتحاد الامارات للجوجيتسو عبر حسابه على منصة انستاجرام، ويتحدون أصدقائهم للمشاركة بالمسابقة التي تشجع مختلف الفئات على المحافظة على نشاطها خلال فترة البقاء في المنزل.

أبوظبي،الوحدة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى