أخبار عربية ودولية

مسؤول بالصحة العالمية :العراق لم يصل إلى ذروة الإصابات بكورونا إلى الآن

بغداد(د ب ا )-

صرح أدهم اسماعيل  ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق امس  الخميس بأن قرار تخفيف إجراءات حظر التجوال الوقائي في العراق يحتاج إلى أسبوع أو 10 أيام ، مشيرا إلى انه يمكن فتح الحظر خلال شهر رمضان لساعات قليلة في النهار فقط. ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع)عن اسماعيل قوله إن العراق إلى الآن لم يصل إلى ذروة الإصابات بفيروس كورونا وأن نتائج انحسار الفيروس أو تفشيه ستظهر خلال أسبوع أو 10 أيام. وأضاف أن “أعداد الإصابات في العراق بتناقص مستمر وهذا يتطلب استمرار الإجراءات الوقائية لمنع التجمعات لعدم فسح المجال لانتشار الفيروس مرة أخرى ، وعلينا الاحتفاظ  بهذا الإنجاز المتحقق من قبل الكوادر الصحية والجهات المعنية باحتواء الفيروس” .

وأكد أن الالتزام بتعليمات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية أدى إلى تراجع عدد الإصابات في العراق ، مشيرا إلى أن “العراق اتخذ قرارات شجاعة وجريئة لم تتخذها دول عظمى كأمريكا وألمانيا عندما غلق مجاله الجوي والحدود ولم يجامل أحداً عكس إيران التي استمرت بفتح مجالها أمام الصين .

وأوضح أن جهود الحكومة العراقية ووزارة الصحة بحجر المخالطين للمرضى كان له دور كبير بالسيطرة على الفيروس.

وحذر اسماعيل من تخفيف إجراءات الحظر الوقائي في العراق الذي قد يتسبب بزيادة عدد الإصابات ،  مشيرا إلى أن منظمة الصحة العالمية تفضل استمرار الحظر الكلي وليس الجزئي في عموم البلاد.

وأوضح أن معظم الإصابات في العراق متوسطة وليست شديدة ، مشيرا إلى أن  المتوفين من كبار السن  الذين لديهم مشاكل صحية .

وعزا السبب في زيادة عدد الإصابات بإقليم كردستان  العراق وخاصة في محافظة السليمانية إلى نقاط العبور غير الرسمية مع إيران حيث أغلب الإصابات تأتي من إيران

وشدد على ضرورة العمل على تقليص عدد الإصابات والوفيات إلى الصفر للإعلان عن السيطرة الكاملة على الفيروس في العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى