أخبار عربية ودولية

السودان بدء سريان الإغلاق الكامل في الخرطوم وسط ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 66

الخرطوم -وكالات

أعلنت وزارة الصحة السودانية تسجيل 30 حالة إصابة و4 وفيات جديدة بفيروس كورونا، مع بدء امس  سريان مرحلة الإغلاق الكامل وحظر التجوال الكلي لـ21 يوما في ولاية الخرطوم.

وأوردت التقارير أن حالات الإصابة بالفيروس هي 27 حالة في ولاية الخرطوم من محليات الولاية السبع، وأن من ضمن هذه الحالات أجنبيين.35

بينما بلغت حالات الإصابة في الولايات السودانية الأخرى 3 حالات (حالتان من ولاية النيل الأبيض وحالة واحدة من ولاية الجزيرة).

أما الوفيات الأربع فهي لسيدتين ورجلين من ولاية الخرطوم.

هذا و قد تفاوتت طرق إنتشار المرض ما بين المخالطة والقدوم من دول خارج السودان، ولم تثبت المخالطة أو السفر لعدد من الحالات.

و بهذا يرتفع العدد الكلي لحالات الإصابة بالفيروس في السودان منذ بداية الوباء إلى 66، و10 وفيات، توزعت على الشكل الآتي:61 حالة إصابة من ولاية الخرطوم لوحدها و5 حالات من ولايات نهر النيل.

من جهة أخرى، شددت وزارة الصحة على أهمية إلتزام المواطنين بتطبيق واتباع الإرشادات الوقائية و التبليغ الفوري عن حالات الاشتباة لكي يتحقق الهدف من القرار.

كما أشادت الوزارة في بيانها “بجهود كل الكوادر الصحية وكافة مكونات المجتمع السوداني لجهودهم البطولية على نطاق الوطن لاحتواء هذا الوباء المنتشر، وذلك عبر مجهوداتهم العلاجية والوقائية والتبليغ الفوري والفحوصات ورعاية المرضي وحالات الاشتباه والإسعاف وتحويل المرضي والرصد والمتابعة والتقصي والحجر والعزل وإدارة وتنفيذ “الخطة القومية الموسعة لدرء الكورونا”.

وثمنت الوزارة، “مجهودات لجان المقاومة وتجمع المهنيين وقوي إعلان الحرية والتغيير والقطاع الخاص والسودانيين في دول المهجر والخيرين والمانحين داخل وخارج البلاد لدعمهم المقدر لمجهود وزارة الصحة الاتحادية والحكومة الانتقالية، وذلك بتقديمهم للعون المادي والمعنوي والعملي والفني”.

في سياق متصل، بدأ امس  وفق قرار مجلس الوزراء، تطبيق الإغلاق الكامل لفترة 21 يوما في كل أنحاء ولاية الخرطوم، بهدف تقليل فرص انتشار المرض.

من جهة اخرى أعلنت القوات المسلحة السودانية موقع مقر قيادتها العامة في العاصمة الخرطوم منطقة عسكرية مع منع الاقتراب منها واتخاذ التدابير الاحترازية بما في ذلك إغلاق الطرق المؤدية إليها.

وقالت، في بيان أصدرته  الخميس: “استغلت بعض العناصر المناوئة لثورة الشعب الظروف الطارئة التي تعيشها البلاد وأخذت تروج للاقتراب والاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة من أجل تحقيق أجندتها”.

وبناء على هذا الموقف أعلنت القوات المسلحة أن “المنطقة حول القيادة منطقة عسكرية وممنوع الاقتراب منها”.

وأشارت إلى أنه سيتم اتخاذ “كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير اللازمة بما فيها قفل الطرق المؤدية إلى القيادة العامة للقوات المسلحة وما حولها اعتبارا من الساعة السادسة صباحا يوم  الجمعة 17 أبريل 2020 إلى حين إشعار آخر”.

وأهابت القوات المسلحة “بكل جماهير الشعب السوداني الوفي الابتعاد عن هذه المنطقة المغلقة حفاظا على الأمن والاستقرار”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى