الوحدة الرياضي

حتا ينقلب من البداية القوية إلى دوامة الهبوط

بدأ حتا الموسم الحالي بأداء قوي ونتائج جيدة، ليبعث رسالة لجميع المنافسين أن طموحه لن يكون فقط البقاء بين الكبار، لكنه لم يتماسك في الجولات التالية وفقد العديد من النقاط ليركز على الهروب من الهبوط.
وتعاقد النادي الصاعد حديثًا إلى دوري الخليج العربي، مع اليوناني كريستوس كونتيس لقيادة الفريق، والذي سبق وعمل مساعداً لمدرب النصر السابق، إيفان يوفانوفيتش.
وعزز حتا صفوفه بالعديد من الصفقات الجديدة، مثل البرازيليين ريكاردو فالنتي وكلايتون سانتوس، والإسباني كرستيان لوبيز، بالإضافة إلى العديد من اللاعبين المحليين مثل وليد أحمد وعبد الله كاظم وسبيل غازي وأحمد مال الله.
المباراة الأولى لحتا، كانت أمام شباب الأهلي، ورغم هزيمته 0-3، إلا أن الفريق ظهر بشخصية قوية، واعتمد كونتيس، على الاستحواذ والتمريرات القصيرة السريعة من لمسة واحدة والتحرك في المساحات الخالية.
واستمر حتا على النهج نفسه في المباريات التالية، وبات معتادًا أن تميل كفة الاستحواذ إليه، حتى تحقق أول فوز له في الجولة الثالثة على حساب اتحاد كلباء بهدف نظيف، وثاني فوز كان على الفجيرة في الجولة السابعة بالنتيجة نفسها.
واجتذبت الفريق دوامة الهزائم بداية من الجولة الثامنة، وظل الإعصار عاجزًا عن الخروج منها حتى الجولة الرابعة عشر، ليتلقى 7 هزائم على التوالي، ساهمت في تراجعه ووجد نفسه في المراكز الأخيرة.
وواجه حتا صعوبة في اختراق شباك منافسيه، ورغم سيطرة حتا على الكرة وتفوقه في نسبة الاستحواذ، إلا أنه كان يواجه صعوبة كبيرة لخلق الفرص على مرمى المنافسين وهز شباكهم، ولم يسجل طوال الدور الأول إلا 10 أهداف فقط.
وتحرك النادي في موسم الانتقالات الشتوية، وعزز صفوفه ببعض اللاعبين مثل صامويل روزا العائد مجددًا إلى صفوف الفريق، والبرازيلي نيلتون وحمد المرزوقي.
وخرج حتا من دوامة الهزائم في الجولة 15، حين تعادل مع خورفكان 1-1، وفي المباراة التالية استعاد ذاكرة الانتصارات وتفوق على اتحاد كلباء، قبل أن تغيب الانتصارات مجددًا في آخر 3 مباريات قبل التوقف، حيث خسر من العين (0-3)، ومن الوصل (2-3)، وتعادل مع الشارقة (1-1).
والتعثر في الجولات الأخيرة، عزز تواجد الفريق في قاع الجدول، حيث يحتل المركز الثالث عشر قبل الأخير برصيد 13 نقطة فقط من 3 انتصارات و4 تعادلات و12 هزيمة.
وسجل حتا هذا الموسم، 15 هدفاً فقط في الدوري، وهو أضعف خط هجوم بالمسابقة بالتساوي مع الفجيرة صاحب المركز الأخير، في حين تلقت شباكه 32 هدفًا وهو خامس أضعف خط دفاع في البطولة، ويتصدر الإسباني لوبيز ترتيب هدافي الفريق برصيد 5 أهداف.
ويعد حتا صاحب أفضل ثالث متوسط في دقة التمرير بعد الجزيرة والنصر، وهو أيضًا صاحب أكبر عدد من التمريرات بعد الثنائي السابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى