page contents
الوحدة الرياضي

المجالس الرياضية في الدولة تطلق مبادرات ملهمة تستقطب الملايين

 اكتسبت مبادرات المجالس الرياضية في فترة توقف الأنشطة الرياضية قيمة مضافة كبرى، في ظل ندرة الأحداث والفعاليات الخاصة بالاتحادات الرياضية والأندية.

وأطلقت المجالس الرياضية في أبوظبي ودبي والشارقة العديد من الحملات والمبادرات الملهمة والأفكار الخلاقة لتنظيم الأنشطة والفعاليات المنزلية، والمنافسات المختلفة “عن بعد”، التي استقطبت ملايين المشاركين والمتابعين من داخل وخارج الدولة، وذلك جنبا إلى جنب مع قيامها بدورها التوجيهي والرقابي على مختلف الأندية في الإمارات الثلاث.

وجاء إطلاق مجلس أبوظبي الرياضي ومجلس دبي الرياضي /الجهتان المشرفتان على تنظيم طواف الإمارات/ معا أمس تحدي مبادلة الافتراضي للدراجات الهوائية الذي سيقام على مدار 3 أسابيع بمشاركة واسعة من الدراجين داخل وخارج الدولة،جاء تأكيدا على تحقيق أكبر استفادة للرياضيين من ممارسة الرياضة عن بعد في منازلهم، وانعكاسا لامتلاك المجلسين لبنية تحتية تكنولوجية ورقمية على أعلى مستوى من الجودة والكفاءة..استكمالا لسلسلة مبادرات تم اطلاقها مؤخرا .

وبعد ان وضع مجلس أبوظبي الرياضي بتوجيه من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس منشآت الأندية الرياضية تحت تصرف برنامج معا نحن بخير، الذي أطلقته هيئة المساهمات المجتمعية /معاً/، قام المجلس بتنظيم بطولته المفتوحة للشطرنج ، بطريقة اللعب عن بعد عبر تقنية “الاتصال المرئي” بالتعاون مع نادي أبوظبي للشطرنج والألعاب الذهنية خلال الفترة 8 إلى15 ابريل الجاري، في إطار الحملات والمبادرات المتواصلة للمجلس من أجل تفعيل الأنشطة والبطولات الرياضية عن بعد، والعمل على رفع مستوى لاعبي الشطرنج باستخدام التقنيات الحديثة.

ثم نظم المجلس بطولة الأساتذة الدولية للشطرنج بطريقة اللعب عن بعد، بالتعاون مع نادي أبوظبي للشطرنج والألعاب الذهنية منتصف الشهر الجاري والتي شارك فيها أكثر من 600 مشارك من نخبة نجوم اللعبة في العالم المصنفين في الاتحاد الدولي للشطرنج، تنافسوا على جوائز مالية بلغت 10 آلاف دولار، وفق النظام السويسري من 12 جولة.

ونظم المجلس أيضا سباق الجري يومي 17 و 18 أبريل الجاري في البيت مع اتاحة الفرصة للتسجيل امام كل الراغبين من مواطنين ومقيمين، لتعزيز التواصل مع فئات المجتمع عبر الرياضة وتشجيعهم على ممارستها من البيت حفاظا على لياقتهم البدنية، ودعما لمساعيهم بانتهاج نمط حياة صحي، سواء على جهاز المشي في المنزل أو في الحديقة المنزلية في أي وقت على مدار يومي الجمعة والسبت الماضيين من خلال ربط تقنيات مختلف ساعات اليد الرياضية بالنظام المعمول به، والذي يتيح معرفة الزمن المستغرق في قطع المسافة المحددة من قبل المشارك، وقد تفاعل مع هذا السباق 1106 مشارك من بينهم 154 متسابق سعودي.

وفي مجلس دبي الرياضي جذبت مبادرة” خلك نشيط وخلك سليم” للرياضة المنزلية أكثر من مليون مشجع بيومها الأول في 18 مارس الماضي، وفي إطار سعيه لحث سكان إمارة دبي على ممارسة الرياضة يوميا أعلن المجلس يوم 19 مارس الماضي بالتعاون مع نيو إيدج فيتنيس – إحدى شركات مجموعة الأهلي القابضة عن إطلاق المنصة الرقمية للتدريب الرياضي “عن بعد” بدبي، والتي توفر خدمة التدريب الرياضي من خلال تقنية “لايف فيديو ستريمنج” على شبكة الإنترنت والتي تمكن المستخدمين في استئناف التدريب الرياضي اليومي في خصوصية تامة في منازلهم وتجنب الاختلاط.

وفي الأول من ابريل الجاري انضم مجموعة من كبار نجوم كرة القدم العالميين إلى مبادرة مجلس دبي الرياضي للتدريب من المنزل “خلك نشيط، وخلك سليم” بعد أن وصل عدد المتفاعلين معها 1.3 مليون متابع من داخل وخارج الدولة من الأفراد والمؤسسات ومراكز التدريب، حيث أرسل عدد من النجوم رسائل بالصوت والصورة من خلال فيديوهات مصورة تم نشرها عبر حسابات التواصل الاجتماعي لمجلس دبي الرياضي وتناقلتها حسابات رسمية عديدة، وفي مقدمتهم أفضل لاعب في العالم وبطل أوروبا سابقا البرتغالي لويس فيجو نجم وقائد منتخب البرتغال وريال مدريد وبرشلونة وانتر ميلان السابق، والمدافع الأسطوري روبرتو كارلوس نجم منتخب البرازيل بطل العالم ونادي ريال مدريد بطل أوروبا سابقا، والفرنسي نيكولا أنيلكا نجم منتخب فرنسا وريال مدريد وأرسنال ومانشستر سيتي وباريس سان جيرمان سابقا. ثم انضم كل من واو فيليكس وكولينا وفيرناندو سانز إلى ركب المشاركين.

وفي العاشر من ابريل الجاري أعلن مجلس دبي الرياضي عن إطلاق فعالية جديدة مبتكرة هي “الماراثون المنزلي” في إطار مبادرته الرائدة “خلك نشيط.. وخلك سليم” التي تهدف إلى تشجّع مختلف فئات المجتمع على مواصلة التدريبات الرياضية وتمارين النشاط البدني خلال الفترة الحالية للمحافظة على الجسم السليم وتقوية نظام المناعة.

ثم أطلق المجلس مبادرة “مضمارك في بيتك” لعشاق الدراجات الهوائية، وبوابة خاصة بالفعاليات الرياضية الافتراضية للحفاظ على صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع من خلال البقاء في المنزل وممارسة الرياضة والنشاط البدني.

وفي مجلس الشارقة الرياضي اختتمت أمس المبادرة الرياضية الإفتراضية “عن بعد” التي نظمها المجلس على مدار شهر بالتعاون مع شركة القدرة للخدمات الرياضية برعاية قرية الشعب تزامنا مع يوم الصحة العالمي.

وشهدت المبادرة مشاركات من مختلف فئات المجتمع ومن خارج الدولة مثل سلطنة عمان وأوكرانيا والتي اشتملت على ممارسة رياضات الجري أو المشى وركوب الدراجات الهوائية والسباحة وركوب الخيل وبعض النشاطات الأخرى.

و كشف المجلس أيضا عن تنظيم فعالية ” جري رمضان الافتراضية ” خلال الشهر الفضيل، وحث مختلف فئات المجتمع على ممارسة الرياضة للحفاظ على الصحة العامة ، وتم فتح باب التسجيل للمشاركة ابتداء من 15 إبريل الحالي حتى 20 مايو المقبل على أن تكون شروط المشاركة من خلال ممارسة النشاط في شهر رمضان خلال الفترة من 24 إبريل الجاري إلى 22 مايو المقبل، في نفس الوقت الذي تتواصل فيه للعام الخامس على التوالي فعاليات مبادرة ” رياضة قبل الإفطار الافتراضية ” عن بعد “. وفي نهاية الشهر الماضي أعلن مجلس الشارقة الرياضي دعمه الكامل وبكل الطرق لمبادرة اتحاد الكرة” بطولتنا سلامتكم”.

أبوظبي / وام/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى