صحة وتغذية

إجمالي الإصابات بكورونا في البرازيل يتجاوز 66 ألف حالة

عدد المصابين بكورونا في أمريكا يلامس عتبة المليون

ريو دي جانيرو  (د ب أ)-

أعلنت السلطات الصحية في البرازيل، البلد الأكثر تضررا من وباء كورونا في أمريكا الجنوبية، تسجيل أكثر من 66 ألف حالة إصابة بالفيروس حتى يوم الاثنين في البلاد.

وتم تسجيل 4613 حالة إصابة جديدة يوم الأحد، وهي ثاني أكبر زيادة يومية منذ بدء تفشي المرض، بعد يوم الجمعة الماضي.

وزادت حصيلة الوفيات المرتبطة بالفيروس في البرازيل 338 حالة جديدة ليصل الإجمالي إلى 4535 حالة وفاة.

ووفقا لمرصد الجامعات البرازيلية، تضاعف عدد الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا في ثمانية أيام.

وقال خبير العلوم السياسية موريسيو سانتورو من جامعة ولاية ريو دي جانيرو  “هذه هي بداية أصعب مرحلة في البرازيل … الوضع الذي شهدناه في دول أخرى يزداد سوءا هنا في البرازيل بسبب وضعنا الاجتماعي الصعب”. ووصلت المستشفيات إلى حدودها القصوى من الاستيعاب في أجزاء من البلاد، بسبب الارتفاع السريع في عدد الإصابات وأحيانا النظام الصحي غير الموثوق به.

وفي ريو دي جانيرو، لم يعد هناك أسرّة للعناية المركزة في المستشفيات العامة.

وفي ماناوس، عاصمة ولاية أمازوناس، تم وضع حاوية مبردة أمام مستشفى كبير لتخزين الجثث وتم حفر مقابر جماعية.

,اقترب عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة مساء الاثنين، من عتبة المليون شخص، في حين سجلت البلاد 1303 وفاة خلال 24 ساعة، حسب إحصاء جامعة “جونز هوبكنز”.

وأظهرت بيانات نشرتها الجامعة، التي تعتبر مرجعا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، أن وباء كوفيد-19 حصد في الولايات المتحدة  أرواح 56 ألفا و144 شخصا من أصل 987 ألفا و22 مصابا، في حين بلغ عدد الذين تماثلوا للشفاء 111 ألفا و109 مصابين.

والولايات المتحدة التي سجلت فيها أول وفاة بالفيروس في نهاية فبراير الماضي، هي الدولة الأشد تضررا في العالم جراء وباء كوفيد-19، سواء من حيث عدد الوفيات أو الإصابات، إذ أن ربع الوفيات الناجمة عن الفيروس وثلث الإصابات وقعت على أراضيها.

وقال الرئيس دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي في حديقة الورود في البيت الأبيض مساء الاثنين: “لن ننسى أبدا أولئك الذين تمت التضحية بهم بسبب نقص في الكفاءة أو أمر آخر ربما”.

ولم يستبعد ترامب في مؤتمره الصحافي احتمال أن يطالب الصين بأن تدفع للولايات المتحدة مليارات الدولارات تعويضات عن الأضرار الناجمة عن الفيروس الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان في وسط الصين أواخر العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى