أخبار عربية ودولية

الصحفيون السودانيون ينظمون موكباً احتجاجياً وسط العاصمة السودانية

نظم عشرات الصحفيون في العاصمة السودانية، الاثنين موكبا سلميا وحملوا لافتات تدعو لإتاحة الحريات.

وتجمع الصحفيون في منطقة السوق العربي بوسط الخرطوم بعد ترتيبات من «شبكة الصحفيين» احيطت بسياج عالي من السرية ودون الإعلان عن الحشد الذي انضم اليه مواطنون من الشارع العام.

وتمثل الشبكة «الكيان الظل» لاتحاد الصحفيين المعترف به رسميا، كما انها جزء من تجمع المهنيين الذي ينسق للاحتجاجات في السودان منذ منتصف ديسمبر الماضي للمطالبة برحيل النظام.

وهتف المتجمعون « صحافة حرة، أو لا صحافة» و»حرية سلام وعدالة، والثورة خيار الشعب»، وطالبوا بالافراج عن رئيس تحرير صحيفة «التيار» عثمان ميرغني الذي اعتقل في 22 فبراير الماضي بعد ظهوره على قناة «سكاي نيوز عربية» منتقدا قرار الرئيس عمر البشير بفرض الطوارئ في البلاد.

ونظم الصحفيون مخاطبة جماهيرية أكدوا فيها أن الصحافة تؤيد الشارع وإنها صوت الشعب وليست بوقا للسلطة.

وتفرض السلطات الأمنية رقابة صارمة على الصحف اليومية وتمنعها من ابراز الحراك الشعبي المطالب برحيل النظام.

ـ الخرطوم — وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى