page contents
الوحدة الرياضي

“تنمية المجتمع” تطلق برنامج “اللياقة في المنزل”

أطلقت دائرة تنمية المجتمع برنامج “اللياقة في المنزل”، الذي يأتي ضمن “أبوظبي تلهم”، ويضم مبادرات حكومية ومجتمعية، لتحويل التحديات إلى فرص عن طريق تشجيع الأفكار الإبداعية لتحفيز التطوير والابتكار.
ويهدف برنامج “اللياقة في المنزل” للحفاظ على مستوى النشاط الصحي للمجتمع، وتعزيز اللياقة البدنية والذهنية عبر تبني العادات السليمة والصحية، وخصوصاً مع جائحة وباء فيروس كورونا المستجد، ويأتي تحت شعار “خلك نشط.. عزز مناعتك” لخلق مجتمع نشط ومسؤول ملتزم رياضياً وصحياً، ومن أجل النهوض بأسلوب الحياة وخلق حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع، وتم تطويره من قبل دائرة تنمية المجتمع وينفذه مجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع دائرة الصحة، ودائرة الاسناد الحكومي.
وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع التي تستمر ثلاثة أسابيع، مجموعة من التمارين المكتبية تم تصميمها خصيصاً لتندمج مع روتين العمل المنزلي اليومي، سيتم نشرها عبر المنصات الرقمية للدائرة والشركاء، وسيتبع البرنامج في المراحل اللاحقة تنظيم دورات مسجلة عبر الإنترنت، إلى جانب دورات مباشرة، وتحديات رقمية لقياس النشاط البدني بين المشتركين.
وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع: نسعى عبر هذا البرنامج لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة نحو تعزيز جودة حياة أفراد المجتمع، من خلال خلق بيئة مجتمعية صحية تحتضن الجميع، ويعمل القطاع الاجتماعي دوراً محورياً في خلق مناخ صحي يساعد المجتمع على تعزيز دورهم في مسيرة التنمية المستدامة بمختلف المجالات.
وأضاف معاليه أنه في ظل ظروف العمل عن بعد، علينا مواصلة رفع مستوى لياقتنا البدنية والذهنية، والمحافظة على صحتنا بالتغلب على هذه الأوقات التي قد تسيطر علينا وتجعلنا منشغلين وغير نشيطين في الحركة، وسوف تتضمن المرحلة الأولى من البرنامج مجموعة من التمارين المكتبية، والتي يمكن أن يقوم بها الجميع أثناء عملهم لتشجيعهم على ممارسة أنشطة الرياضة المكتبية خلال ساعات العمل عن بعد.
وأوضح قائلا : ان الأوقات الصعبة تصنع التحديات الجميلة، وتجعلنا نتنافس لنكون أقوى وأكثر قدره على مواجهة الضغوطات، لذا دعونا جميعا أن نسعى بهمة عالية بروح تعزيز مناعتنا، لننعم بحياة أفضل وسعادة أكبر، من خلال ممارستنا الرياضة عبر برنامج اللياقة في المنزل، ..مشيرا إلى أنه سيتم تطوير البرنامج في المراحل اللاحقة بالكثير من التحديات الاجتماعية الرقمية للمشاركين من أجل قياس مستوى لياقتهم وخلق أجواء تنافسية، ونحن نترقب منكم المشاركة الفعالة.
وتحقيقاً لرؤية القطاع الاجتماعي يعمل مجلس أبوظبي الرياضي وبإشراف دائرة تنمية المجتمع على تنفيذ مختلف المبادرات المجتمعية الرياضية التي تساهم في خلق مجتمع صحي، نشط، ومسؤول، وبالتالي الوصول إلى مجتمع يحظى بحياة كريمة.
وأكد سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي على أهمية ودور “برنامج اللياقة في المنزل” الذي أطلقته دائرة تنمية المجتمع تحت شعار ” خلك نشط .. عزز مناعتك” ضمن سلسلة مبادرات ” أبوظبي تلهم ” لتشجيع مجتمع أبوظبي على الممارسة الرياضية.
وقال إن البرنامج يؤكد حرص واهتمام القيادة الرشيدة ودعمها المتواصل للمبادرات الوطنية الطموحة لتعزيز السلامة والصحة واللياقة البدنية لعموم فئات المجتمع، بما ينعكس إيجابا على جودة الحياة الاجتماعية في أبوظبي، كما يمثل البرنامج امتداداً للبرامج التوعوية الهادفة التي تطمح لترسيخ مفاهيم الرياضة، والعمل على تحسين لياقتهم البدنية وصحتهم في مناخ إيجابي يسوده التنافس والتحدي.
وأكد الحرص على دعم هذه البرامج التي تساهم بشكل كبير في تحفيز المجتمع على اتباع أسلوب حياة متوازن بين العمل والرياضة والصحة، الأمر الذي يقودنا لثقافة رياضية مجتمعية مستدامة تعزز النمط الرياضي اليومي واهميته في تحقيق انعكاسات كبيرة على صحة وسعادة مجتمع أبوظبي.
وأضاف العوامي أن البرنامج يؤكد حرص واهتمام كافة الجهات الحكومية لدعم الرياضة في المجتمع والسعي لرفع مستوى تفاعل كافة فئات بحملات التثقيف والتوعية بأهميتها وممارستها.
ومن جانبها أكدت الدكتورة شرينة المزروعي مدير إدارة تعزيز الصحة بمركز أبوظبي للصحة العامة التابع لدائرة الصحة أبوظبي أهمية التعاون مع دائرة تنمية المجتمع والشركاء الاستراتيجيين الذي يتماشى مع تحقيق رؤية مركز أبوظبي للصحة العامة نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة حيث يعتبر تعزيز صحة المجتمع من أهم الأولويات التي يحرص المركز على تقديمها بأعلى المستويات من الابتكار والتميز والإبداع وجعل الحياة الصحية أسلوب حياة مستدام لدى جميع أفراد مجتمع إمارة أبوظبي.

أبوظبي  / وام/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى