أخبار الوطن

“أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية” تدعم جهود ” الهلال الأحمر” الإنسانية

وام / تعزيزا لجهود وبرامج المسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي شاركت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ممثلة ببرنامج الخدمة المجتمعية ” عون ” بعدد من المشاريع الخيرية والإنسانية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي خلال شهر رمضان المبارك ضمن مبادرتها “من منازلكم تضيئون سماءهم ” لتوعية وتثقيف الجمهور في الأسواق والمرافق العامة .

وتأتي مشاركة الهيئة في ” من منازلكم تضيئون سماءهم ” من خلال دعمها المادي لمشروعي المير الرمضاني وإفطار صائم والتي تهدف من خلالهما هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتقديم العون لأكثر من مليون إنسان من الأسر المتعففة والفئات المعوزة والعمال داخل الدولة وخارجها خلال شهر رمضان المبارك كمساهمة منها لتعزيز جهود الهيئة في النهوض بجودة الحياة وتحسين ظروف المجتمع وترسيخ نهج الإمارات الإنساني في تقديم المساعدات التنموية والإنسانية للمجتمعات المتضررة والأسر الفقيرة ومد يد العون للعالم أجمع.

كما شاركت الهيئة في مبادرة ” لبيه يا وطن ” التي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مطلع أبريل الجاري دعماً لجهود الدولة في الحفاظ على صحة المجتمع وتعزيزا للتدابير الاحترازية للوقاية من فيروس ” كوفيد – 19″ من خلال رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وتطوع عدد من موظفي الهيئة ضمن برنامج “عون” لتوزيع مواد التعقيم والقفازات وكمامات الوجه على مرتادي الأسواق والمرافق العامة ومستخدمي الطرق بالتعاون والتنسيق مع فرق التطوع التابعة للهلال الأحمر إلى جانب المشاركة في حملات تنظيف واسعة لعدد من الساحات العامة ومواقف السيارات تم خلالها جمع الكمامات والقفازات الملقاة على الأرض والتخلص منها بطرق آمنة حفاظاً على الصحة العامة.

وتسعى هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية انطلاقا من برنامجها الخاص بالخدمة المجتمعية ” عون ” لتطبيق متطلبات المسؤولية الاجتماعية وفق أفضل الممارسات في دولة الإمارات والعالم والمساهمة في دعم جهود المؤسسات الخيرية والإنسانية الوطنية من خلال الوسائل المتاحة سواء المادية أو العينية أو المعنوية لتأصيل ممارسات الخدمة العامة والمسؤولية الاجتماعية لدى كافة شرائح المجتمع الإماراتي لتكون الهيئة نموذجا يحتذى للمؤسسات في أعمال التنمية المجتمعية وخدمة المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى