مرئيات

أبوظبي للإعلام تطلق المبادرة المجتمعية «معا نشيد بالترشيد»

أعلنت أبوظبي للإعلام عن إطلاق المبادرة المجتمعية “معا نشيد بالترشيد”، في خطوة تهدف لتعزيز ثقافة الترشيد الاستهلاكي والأمن الغذائي بين أفراد المجتمع وفي خطوة تنسجم مع أهداف المسؤولية المجتمعية للشركة ودورها تجاه المبادرات الوطنية.

وتهدف أبوظبي للإعلام من خلال هذه المبادرة إلى حث أفراد المجتمع على إتباع السلوكيات الحميدة في عمليات الشراء الصحيحة وعدم الهدر صوناً للأمن الغذائي المستدام في الدولة، إلى جانب تسليط الضوء على سبل الترشيد الاستهلاكي وأثره الكبير الذي يمكن أن يحققه، فضلاً عن نشر الوعي بين أفراد المجتمع لتحفيزهم على تبني الحلول المستدامة والتخلي عن عادات الإسراف غير المقبولة.

وتأتي هذه المبادرة في اطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتعزيز ثقافة الترشيد الاستهلاكي والأمن الغذائي لأفراد المجتمع.

وأشارت أبوظبي للإعلام إلى أن المبادرة سيجري تفعيلها وتنفيذها عبر مختلف المنصات الإعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية والرقمية التابعة لها، حيث ستخصص جميعها مساحاتٍ مدعومة بالمحتوى التوعوي الهادف، فضلاً عن استقطاب واستضافة الشخصيات العامة والمؤثرة وطلبة المدارس للمشاركة في المبادرة.

وبهذا الصدد، قال عبدالرحيم البطيح النعيمي مدير عام أبوظبي للإعلام بالإنابة: “تحرص أبوظبي للإعلام من خلال مساهماتها المجتمعية إلى التأكيد على مكانتها الريادية في الوصول إلى الفئات المستهدفة عبر منصاتها الإعلامية لنشر الوعي المجتمعي بمختلف المواضيع والمبادرات ويأتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة في سبيل المساهمة باستدامة المسيرة والنهضة الحضارية للدولة وبما ينسجم مع الاستراتيجية الجديدة للمحتوى”.

وفي إطار المبادرة، تعرض “شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي” عدداً من الفواصل تتضمن ارشادات توعوية عن الترشيد الغذائي والموروث وعاداته، وأخرى عن شخصيات لها إنجازاتها وبصمتها في هذا المجال وفواصل إعلانية وإرشادية عن الهدر والإسراف،

من جانبها تبث “شبكة أبوظبي الإذاعية” عبر أثير إذاعاتها سلسلة من التقارير والبرامج الخاصة لدعم الحملة بشكل عام وضمن برامجها المتنوعة.

والتي تتناول هذا الموضوع من كافة جوانبه وتستضيف شخصيات متخصصة للحديث عن الإسراف وعادات الاستهلاك الغذائي الخاطئة والسلوكيات الصحيحة.

أبوظبي-الوحدة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى