page contents
أخبار عربية ودولية

أطباء بلا حدود : وفيات كورونا في عدن تكشف عن وجود كارثة باليمن

صنعاء-(د ب أ):
قالت منظمة أطباء بلاحدود يوم الخميس إن عدد الوفيات في مركز علاج مرضى كوفيد-19 الذي تُديره في مدينة عدن، جنوبي اليمن، يكشف عن “وجود كارثة أوسع نطاقًا في المدينة بدأت تتكشف فصولها الآن”.
وأضافت المنظمة ، في بيان صحفي، أنها “استقبلت منذ 30 نيسان/ابريل الماضي، إلى 17 أيار/مايو الجاري 173 مريضا، لقي على الأقل 68 منهم حتفهم”.
وأوضحت أن العديد من المرضى يصلون إلى المركز وهم يعانون من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، “مما يجعل إنقاذ حياتهم مهمةً صعبةً، ويشير إلى أن في منازلهم مصابين آخرين”.
وقالت كارولين سيجين، مديرة عمليات أطباء بلا حدود في اليمن “إن ما نراه في مركز العلاج الذي نُديره هو مجرد غيض من فيض من حيث عدد الأشخاص الذين يُصابون ويموتون في المدينة”.
وأضافت أن “المستوى المرتفع للوفيات التي نراها بين مرضانا يعادل مستويات وحدات العناية المركزة في أوروبا، غير أن الأشخاص الذين يموتون هم أصغر سنًا بكثير ممن يموتون في فرنسا أو إيطاليا: إن معظمهم رجال تتراوح أعمارهم بين 40 و60 عامًا”.
وتابعت :”يلجأ الناس إلينا لنُنقذهم بعد فوات الآوان، ونحن نعلم أن آخرين كُثر لا يأتون على الإطلاق، يموتون ببساطة في المنزل. هذا الوضع يفطر القلب”.
وذكر البيان، أن إحصائيات الدفن الحكومية تظهر أن الكثير من الناس يموتون في منازلهم، وتكشف أيضًا أن 80 شخصًا توفوا كل يوم في المدينة خلال الأسبوع الماضي، بعدما كان المعدل المعتاد في فترة ما قبل انتشار المرض 10 حالات وفاة يوميًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى