page contents
الوحدة الرياضي

ختام مثير لتحدي أبطال الجوجيتسوتحت شعار “عيدك في بيتك”

نزالات لا تقل حماسة عن البطولات العالمية

شهدت منافسات تحدي أبطال الجوجيتسو التي اختتمت أمس الأول الأربعاء في جوجيتسو أرينا في مدينة زايد الرياضية نزالات حامية ومستويات بدنية وفنية رفيعة بمشاركة 50 لاعبا من نجوم المنتخب الوطني للجوجيتسو.  

وخاض نجوم المنتخب الذين توزعوا على فريقين هما الأزرق بقيادة فيصل الكتبي، والأبيض بقيادة زميله محمد القبيسي 25 نزالاً أعادت إلى الأذهان الأجواء الحماسية لكبرى البطولات العالمية، حيث نجح الفريق الأبيض في حصد 14 ميدالية ذهبية، بينما حقق الفريق الأزرق 11 ميدالية ذهبية، ليتقاسم الفريقان الجائزة المالية المقدرة بنحو 200 ألف درهم.

وضمت صفوف الفريقين أبرز نجوم المنتخب الوطني، حيث عزز الفريق الأزرق عناصره باللاعبين عمر السويدي ومهدي خالد العولقي وسعيد الكبيسي وغيرهم من النجوم الناشئين إلى جانب سلطان الحوسني وسعيد المزروعي وعلي البناي وغيرهم من فئة الكبار. أما الفريق الأبيض، فضم راشد الشحي وذياب النعيمي وفرج خالد العولقي وآخرين من النجوم الناشئين، فيما تضمنت فئة الكبار في الفريق الأبيض كل من عمر الفضلي ومحمد السويدي وسالم مبارك زايد وغيرهم.

الهاشمي: البطولة حملت 6 رسائل توعوية 

أكد سعادة عبد المنعم السيد محمد الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو أن بطولة تحدي أبطال الجوجيتسو التي أقيمت أمس بمشاركة 50 بطلاً من أبطال المنتخب الوطني في ختام معسكرهم التدريبي المغلق حملت 6 رسائل توعوية وحققت 6 مكاسب رئيسية، مشيرا إلى أنها أقيمت تحت شعار” عيدك في بيتك” ليمثل أولى الرسائل التوعوية لشعب الإمارات وكل المقيمين على أرضها، بضرورة الالتزام بالإجراءات المقررة من الدولة لحماية المجتمع وصون مكتسباته.

وقال الهاشمي: الرسالة التوعوية الثانية هي إرادة النصر التي يملكها أبناء زايد والتي تجسدت في إقامة هذا المعسكر المغلق في تلك الظروف الصعبة لمدة 3 أسابيع متواصلة، وهو الذي كسر حاجز الصمت في المشهد الرياضي المحلي والقاري والعالمي، مع الالتزام بكل الإجراءات الوقائية. أما الرسالة الثالثة فهي قدرة أبناء الإمارات على تحويل كل تحدي إلى قصة نجاح، وحرص الاتحاد على تقديم الخدمة لأبنائه في كل الظروف، مهما كانت الصعوبات، وفي المقابل ثقة اللاعبين وأولياء امورهم في خطط واجراءات الاتحاد وحرصه على سلامتهم وتلك هي الرسالة الرابعة.

وتابع قائلا: الرسالة الخامسة هي التي وردت على لسان اللاعبين أثناء بطولة تحدي أبطال الجوجيتسو أمس وكانت موجهة لكل شرائح المجتمع للتأكيد على أن المعركة لم تنته بعد في مواجهة العارض الصحي الحالي، وأن الحذر مطلوب أكثر في الفترة المقبلة. أما الرسالة السادسة والأخيرة فهي الخاصة بخط الدفاع الأول، حيث أننا حرصنا على وضع لافتة كبيرة في خلفية النزالات توجه الشكر والتقدير والعرفان لكل العاملين بالقطاع الصحي بالدولة.

وعن المكاسب الـ6 التي تحققت في المعسكر والبطولة التنشيطية وبطولة تحدي أبطال الجوجيتسو فهي التأكد من جاهزية اللاعبين للبطولات والاستحقاقات المقبلة، والوجوه الشابة الجديدة الواعدة التي ظهرت بقوة في هذا المعسكر واستفادت من التدريبات اليومية على فترتين في تطوير المستوى البدني والفني، وكذلك بروز دور كل من فيصل الكتبي ومحمد القبيسي كمدربين في بطولة تحدي أبطال الجوجيتسو بما يعزز فرص صناعة الكوادر الفنية الوطنية، والتأكد من استيعاب أبطال الجوجيتسو لقيم هذه الرياضة وهي الانضباط والشجاعة والصبر والتحمل خاصة أنه المعسكر المغلق الأول في العالم لمنتخب في هذه الظروف الاستثنائية.

واستطرد رئيس الاتحاد قائلا: من المكاسب التي تحققت أيضا نشر روح التفاؤل والايجابية في الشارع الرياضي، وتقديم تجربة ناجحة لكل المهتمين بالرياضة يمكن استنساخها في كل الرياضات الأخرى من أجل البدء في التعاطي مع مرحلة ما بعد كورونا. 

وأضاف: ننتهز هذه الفرصة ونتوجه جميعا بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على دعمه المستمر لنا، ولولا هذا الدعم ما حققنا كل الإنجازات السابقة على مستوى نشر اللعبة وصناعة الأبطال وحصد الألقاب القارية والعالمية. 

المنهالي: البطولة أظهرت معدن الأبطال

أكد السيد مبارك صالح المنهالي، مدير الإدارة الفنية باتحاد الإمارات للجوجيتسو، “إن المعسكر المغلق للاعبي المنتخب الوطني، والبطولة التنشيطية، وتحدي أبطال الجوجيتسو ساهمت جميعها في إظهار المعدن الحقيقي للأبطال وقدرتهم على التكيف مع مختلف الظروف والتحديات وظهورهم المشرف على البساط بكل احترافية ومسؤولية. إن تفوق وتميز اللاعبين أثلج صدورنا وبعث برسائل إيجابية عديدة حول جاهزيتهم للاستحقاقات القادمة. “

وأضاف المنهالي: “إن فريق عمل اتحاد الإمارات للجوجيتسو حرص خلال هذه الأوقات الدقيقة والظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم على الاستثمار في لاعبي المنتخب وإعدادهم في ظل التوقف التام للمسابقات الرياضية، وهو ما يشكل تحديا كبيرا أمام قطاعات رياضية أخرى. وعلى الرغم من ظروف عملنا خلال الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذها الدولة لمكافحة فيروس كوفيد 19، فقد سارت جميع الأمور اللوجستية المتعلقة بالتحضيرات للمعسكر والبطولات على خير ما يرام، ونجح اللاعبون في رسم مشهد تنافسي رائع يجسد قمة الروح الرياضية والإصرار واحترام الخصم. “

وتوجه المنهالي بالشكر إلى فريق عمل الاتحاد، برئاسة سعادة عبدالمنعم الهاشمي، على توفير كافة متطلبات النجاح والدعم للأجهزة الفنية والتدريبية للمنتخب الوطني، موضحا أن هذا الدعم المتواصل هو السر في تفوق لاعبي الإمارات على الساحة العالمية.

الريس: نعتز بشراكتنا مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو

قال العميد عارف علي الريس مدير إدارة اتحاد الشرطة الرياضي بوزارة الداخلية، أن بطولة الجوجيتسو التنشيطية الأولى حققت الأهداف المرجوة منها، وأضاف: “أود أن أعرب عن اعتزازنا بالمشاركة في دعم هذه الفعاليات الوطنية الرياضية والمشاركة فيها والاستمرار في تعزيز مشاركاتنا مع المؤسسات الوطنية وبناء شراكات تضمن استمرارية واستدامة بناء الشباب الإماراتي وتحليه بالقيم الرياضية والتنافس الشريف وبناء عقل سليم في جسم سليم من خلال تعزيز قيم الانضباط والشجاعة والصبر والتحمل والثقة بالنفس.”

وأكد حرص وزارة الداخلية على دعم ورعاية تحدي منتخب الإمارات للجوجيتسو المغلق / الثاني (تحدي أبطال الجوجيتسو) الذي بلا شك يعزز مسيرة استعداد الرياضيين ولاعبي المنتخبات الوطنية ويبقيهم على أتم الجاهزية والاستعداد ورفع مستوياتهم وقدراتهم البدنية والنفسية والعقلية والحفاظ على السلامة والصحة العامة، لافتا إلى الحرص على استمرارية العمل الهادف والبناء وأن أبناء الإمارات قادرون على تخطي التحديات بالصبر والجهد والإرادة.

السعيد: الجوجيتسو رياضة ملهمة 

من جهته قال سعيد راشد السعيد، مدير إدارة تسويق الوجهات السياحية في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “لطالما كان القطاع الرياضي محور اهتمامنا، لدوره في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للسياحة الرياضية، لاسيما رياضة الجوجيتسو، التي استطاعت بفضل الدعم الكريم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وجهود اتحاد الإمارات للجوجيتسو أن تكون إحدى أبرز الرياضات في الدولة، خاصة لجهة الشعبية الكبيرة التي باتت تحظى بها”. 

وأضاف: “مع اقتراب حلول عيد الفطر المبارك هذا العام، في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم بأسره، والتي ترخي بظلالها على مختلف القطاعات، تأتي أهمية هذه المبادرة الرمزية التي يقودها الإتحاد، لبث جو من الإيجابية والتفاؤل والحماس تحت شعار عيدك في بيتك، في خطوة تهدف إلى تعزيز الوعي حول ضرورة الالتزام بكافة التدابير الاحترازية لنعبر سويًا هذه المرحلة بنجاح”.

المزروعي: دور رائد لاتحاد الإمارات للجوجيتسو في تعزيز حضور اللعبة 

قال خليفة المزروعي، مدير العلاقات الحكومية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: “حرصنا في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على دعم بطولة الجوجيتسو، وبهذه المناسبة نودّ أن نتوجّه بالتهنئة إلى اتحاد الإمارات للجوجيتسو على نجاح هذه الفعالية الوطنية ذات المستوى العالمي. بالإضافة إلى ذلك فإننا نُثمّن الجهود والإجراءات التي اتخذتها اللجنة المنظمة للحدث وذلك لضمان سلامة جميع اللاعبين، كما نشيد بجهودهم المتواصلة لتشجيع عشاق هذه الرياضة المميزة وذلك بالالتزام والحفاظ على صحتهم وسلامتهم خلال هذه الفترة والاستمتاع بمشاهدة هذا الحدث الرياضي من منازلهم”.

نزال رائع بين الأخوين العولقي

شهد تحدي أبطال الجوجيتسو مواجهة نادرة جمعت مهدي العولقي من فريق فيصل الكتبي، وشقيقه فرج العولقي من فريق محمد القبيسي، حيث نجح الأول في حسم اللقاء لصالحه بعد نزال متكافئ اتسم بالندية والتشويق.

وعبر الشقيقان عن بالغ سعادتهما بهذه المواجهة التي جمعتهما بغض النظر عن النتيجة، وأوضحا أن القيمة الحقيقية لهذه البطولة تتعدى المصلحة الفردية إلى مصلحة المنتخب ككل مؤكدين في الوقت ذاته أن المعسكر آتى ثماره وانعكس بشكل إيجابي على جميع المشاركين.

وتوجه أبناء العولقي بالتهنئة والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وفريق عمل اتحاد الإمارات للجوجيتسو وشعب الإمارات بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك. كما ناشدوا مجتمع الإمارات بأطيافه كافة المكوث في المنازل خلال فترة الأعياد. 

الفضلي: بطولة بين أفراد البيت الواحد

أكد البطل عمر الفضلي من فريق محمد القبيسي الذي حصل على الميدالية الذهبية في تحدي أبطال الجوجيتسو أن المعسكر التدريبي المغلق وما تضمنه من أنشطة وبطولات ساهم في ترسيخ العلاقة بين لاعبي المنتخب الوطني، وعزز الألفة والمحبة فيما بينهم، وتلك من أهم قيم رياضة الجوجيتسو والأهداف التي يسعى إليها الاتحاد. 

وبين الفضلي أهمية تحدي أبطال الجوجيتسو في تمكين الجهاز الفني من الوقوف على مستويات اللاعبين ومدى تطورهم، مؤكدا أن هذا المعسكر ساهم في في إعادة الزخم إلى هذه الرياضة بعد التوقف القسري لمختلف المسابقات بسبب جائحة كورونا. 

وقال الفضلي أن نزالات البطولة أعادت إلى الأذهان بعضا من أجواء الإثارة والتشويق التي شهدناها خلال بطولة العالم الأخيرة، وألهبت مشاعر الحماس للعودة إلى تلك الأجواء في المستقبل المنظور. 

ويستمر معسكر المنتخب حتى نهاية شهر الشهر الفضيل، وبعد إجازة عيد الفطر المبارك سيكون هناك معسكر آخر لكل من يرغب من لاعبي الجوجيتسو على أن تفتح الأبواب قريباً لهم من أجل تسجيل أسمائهم للالتحاق به مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة من فحوص طبية دورية وعزل شامل في الفندق كما تم الإجراء في المعسكر الحالي.

وتجري التحضيرات حاليا لاستكمال إقامة الجولة الأخيرة لبطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، بالتنسيق مع الأندية المتأهلة”.

أبوظبي،الوحدة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى