مرئيات

توقيف ممثل على خلفية «الإساءة إلى الإسلام»

وضع ممثل مغربي معروف قيد «الحراسة النظرية» مساءأمس الأول ، بسبب «الإساءة إلى الإسلام»، وهي تهمة قد تصل عقوبتها إلى السجن عامين، وفق ما أعلنت الشرطة.

ويتهم رفيق بوبكر (47 عاماً) بأنه نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهره «في وضعية غير طبيعية» فيما «يسيء للدين الإسلامي ويمس بحرمة العبادات»، وفق بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

ويوجه الممثل المغربي في الفيديو شتائم علىى الأئمة، ويدعو إلى الوضوء بالمشروبات الكحولية، ويفاخر بمنافع هذه المشروبات في سياق العلاقة الروحانية.

ويظهر إلى جانبه مدراء واحدة من صفحات موقع فيسبوك المحلية، مسماة «لابيرو» ومصممة لتكون بمثابة «حانة افتراضية» يتشارك ضمنها الأعضاء مقترحات السهر.

وقدّم الممثل الثلاثاء اعتذاراته عن الكلمات «غير اللائقة» من خلال نشر فيديو جديد في تطبيق «انستغرام»، يتحدث فيه عن ارتكابه «غلطاً»، مضيفاً انّه لم يكن «واعياً» وانه كان يرمي «فقط إلى المزاح».

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيانها إنّها تلقت شكاوى «ووشايات من عدة مواطنين  ما استدعى فتح بحث قضائي بشأنها».

ووضع الممثل قيد «الحراسة النظرية» في مقر للشرطة التي تقوم ببحث تمهيدي، بهدف «الكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وتحديد المتورطين في تصوير وبث ذلك المحتوى الرقمي»، وفق البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى