أخبار عربية ودولية

ترامب يعتزم تصنيف جماعة أنتفيا الفوضوية منظمة إرهابية محلية

سلطات لوس انجلوس تحتجز ما يقرب من 400 شخص خلال اضطرابات السبت

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد إنه سيصنف حركة النشطاء اليسارية المتطرفة المناهضة للفاشية المعر باسم “أنتيفا” منظمة إرهابية محلية بعد ليلة أخرى من الاحتجاجات العنيفة ضد العنصرية واندلاع أعمال عنف ضد الشرطة في العديد من المدن الأمريكية.

وذكرت  وكالة أنباء بلومبرج أن التأثير العملي لإعلان الرئيس غير واضح.

وبينما تم تحديد الإرهاب المحلي في مشروع القانون الوطنية لعام 2001، ليكون بإمكان أجهزة إنفاذ القانون استغلال التصنيف لتعزيز سلطاتها للتحقيق مع أفراد المجموعة، لا توجد منظمات إرهابية محلية مصنفة في الوقت الراهن.

وقالت بلومبرج إنه لا يوجد أيضا قانون واضح لتجريم الدعم المقدم لمنظمات إرهابية محلية، على خلاف الجماعات المصنفة منظمات إرهابية أجنبية.

ولا تتسم حركة أنتيفا بالمركزية بشكل كبير، حيث يقوم الناشطون بتنظيم أنشطتهم الاحتجاجية عبر الانترنت أو عبر جماعات صغيرة غير مركزية.

و”أنتيفا” هي شبكة من الأشخاص الذين غالبا ما يروجون للفوضوية المسلحة، واتهمها ترامب بأنها تقف وراء الاضطرابات التي أثارها مقتل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد على أيدي الشرطة في مينيابولس الأسبوع الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد ألقى أمس السبت باللائمة في الاضطرابات التى شملت مختلف أنحاء الولايات المتحدة ، بعد وفاة جورج فلويد ، على المحتجين “اليساريين الراديكاليين” ، وأعلن عن تقديم مساعدة عسكرية للتعامل مع الاضطرابات في مدينة مينيابوليس التى وقع بها الحادث وهى كبرى مدن ولاية مينيسوتا .

وقال ترامب : “لدينا جيشنا جاهز ومستعد وقادر”. “يمكن أن يتواجد جيشنا هناك سريعا جدا .”

وذكر ترامب في تغريدة منفصلة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعى ” إنها أنتيفا / حركة النشطاء اليسارية المتطرفة المناهضة للفاشية / واليسار الراديكالي .. لا تلقي باللوم على الآخرين!” .

وأعلن قائد شرطة لوس أنجلوس مايكل مور عن إلقاء القبض على حوالي شخص 400 خلال الاضطرابات التي وقعت ليلة أمس السبت بالمدينة .

وقال مور في مؤتمر صحفي  الأحد إنه كانت هناك “قوافل من المركبات” تتحرك في أنحاء المدينة لنهب الشركات التجارية.

وأضاف مور أنه سيتم نشر عناصر من قوات الحرس الوطني لحماية الشركات ، لكنها لن تقوم بدوريات في الشوارع.

وأوضح أن الاستراتيجيات المستخدمة لقمع المظاهرات “قاسية وقوية لكنها ضرورية”.

ومن جانبه قال عمدة لوس أنجلوس ، إريك جارسيتي ، “مع غروب الشمس في مدينتنا الجميلة الليلة الماضية ، شاهدنا بعضا من أقبح الصور منذ جيل”.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال فى وقت سابق من يوم الأحد إنه سيصنف حركة النشطاء اليسارية المتطرفة المناهضة للفاشية المعروفة باسم “أنتيفا” منظمة إرهابية محلية بعد ليلة أخرى من الاحتجاجات العنيفة ضد العنصرية واندلاع أعمال عنف ضد الشرطة في العديد من المدن الأمريكية.

لوس أنجلوس  ( د ب أ ) –

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى