الوحدة الرياضي

بوجسيم.. صافرة ذهبية تسطع في سماء كأس العالم

أنجبت الكرة الإماراتية، العديد من اللاعبين والمدربين البارزين على المستوى الدولي، كما سبق وشاركت في كأس العالم بإيطاليا 1990.
لكن يظل التحكيم الإماراتي، علامة فارقة بمشاركة الحكم الدولي السابق علي بوجسيم، والحكم الدولي الحالي محمد عبد الله، في إدارة مباريات بكأس العالم، إلى جانب بعض الأحداث القارية والدولية والعربية المهمة
ويملك بوجسيم سجلًا حافلًا من المباريات التي قادها في مختلف البطولات، أهمها كأس العالم التي شارك في إدارة مبارياتها في 3 نسخ أعوام 1994 و1998 و2002.
ولعل أهم مشاركاته، إدارة أقوى مباريات كأس العالم 1998 في فرنسا، والتي جمعت البرازيل مع هولندا في الدور قبل النهائي، وانتصرت فيها البرازيل بركلات الجزاء بعد انتهاء الوقت والأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.
وولد بوجسيم يوم 9 سبتمبر/أيلول 1959، وبدأ مسيرته التحكيمية عام 1984، ونال الشارة الدولية عام 1987.
وفي مونديال 1994، أُسندت إليه قيادة مباراتين، الأولى بين بلغاريا واليونان ضمن المجموعة الرابعة، والثانية كانت مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، وجمعت بين السويد وبلغاريا.
وأدار بوجسيم في مونديال 1998، مباراة المغرب ضد اسكتلندا، ولقاء فرنسا مع باراجواي في دور الـ 16، وشهد تسجيل أول هدف ذهبي في تاريخ المسابقة، عبر المدافع الفرنسي لوران بلان، بالإضافة للقاء الدور قبل النهائي بين البرازيل وهولندا، وخلاله عبر منتخب البرازيل إلى المباراة النهائية.
واختتم مشاركته في المونديال بنسخة 2002، وقاد خلالها لقاء الافتتاح بين منتخب فرنسا حامل اللقب ضد السنغال، كما أدار مواجهة الأرجنتين مع السويد، واعتزال التحكيم مباشرة بعد المونديال.
على المستوى القاري، شارك بوجسيم في إدارة مباريات كأس آسيا، والتي أقيمت في لبنان عام 2000، وأهمها المباراة النهائية بين اليابان والسعودية، وانتهت لصالح الأول بهدف نظيف.
كما شارك في إدارة مباريات دورة الألعاب الأولمبية في برشلونة 1992، وكذلك 4 نسخ من كأس الأمم الأفريقية، ونهائي كأس القارات عام 1995، بين الدنمارك والأرجنتين، ونهائي البطولة ذاتها عام 2001، بين منتخبي اليابان وفرنسا.
أما الحكم الدولي محمد عبد الله حسن، المولود في 2 ديسمبر/كانون أول 1978، فهو من الحكام المميزين محليًا وقاريًا في الفترة الحالية.
وجاء تميز عبد الله في كأس آسيا 2015 بأستراليا، لتكون بوابته الرئيسية للمشاركة في كأس العالم 2018 في روسيا، مع الحكمين الدوليين المساعدين محمد أحمد يوسف الحمادي وحسن المهري.
ويحمل عبد الله، الشارة الدولية منذ 2010، وأدار في روسيا، مباراة منتخبي فرنسا مع بيرو.
ودخل عبد الله التاريخ مجددًا، بعدما أصبح أول حكم يقود مباراة في كأس آسيا تستخدم فيها تقنية الفيديو، وجمعت بين منتخبي فيتنام واليابان في ربع نهائي كأس آسيا 2019، علمًا بأنه أول حكم يستخدم تقنية الفيديو في مونديال الشباب 2017، وكذلك أول حكم يدير 4 مباريات في كأس آسيا 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى