أخبار عربية ودولية

توتر في ساحة الشهداء وسط بيروت…ومتظاهرون يرمون عناصر الجيش اللبناني بالحجارة

بيروت-(د ب أ):
توجهت مجموعة من المتظاهرين اللبنانيين من ساحة الشهداء إلى منطقة جسر الرينغ في العاصمة بيروت بعد ظهر اليوم السبت، وبدأوا برمي الحجارة على الجيش اللبناني، قبل أن يتراجعوا إلى ساحة الشهداء.
وكانت عناصر من الجيش اللبناني تقف تحت جسر الرينغ لمنع مجموعات من الشبان المناصرين للمقاومة من الاحتكاك مع المتظاهرين الذين انطلقوا من ساحة الشهداء باتجاه جسر الرينغ وقاموا برمي قوات الجيش بالحجارة.
وتدخلت قوات مكافحة الشغب وتمكنت العناصر الأمنية بالإضافة إلى تدخل عدد من المنظمين للمظاهرة، من إقناع المتظاهرين بالعودة إلى ساحة الشهداء.
ورفع المتظاهرون في ساحة الشهداء الأعلام اللبنانية وسط انتشار القوى الأمنية، كما رفعوا لافتات تتضمن شعارات بمطالب متنوعة تفاوتت بين ” الانتخابات النيابية المبكرة” ، و”الاعتراض على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية” ، و”ارتفاع الاسعار وتدني قيمة سعر صرف الليرة اللبنانية” ، و”مكافحة الفساد والفاسدين” و”حكومة انتقالية”.
في حين رفع بعض المتظاهرين شعارات تطالب بتطبيق قرار مجلس الأمن 1559 ونزع سلاح “حزب الله”.
ونشبت مشادات كلامية بين المتظاهرين بسبب هذا المطلب بين مؤيد ومعارض، واعتبر بعضهم أن الوقت غير مناسب لطرح مسألة سلاح “حزب الله” ، فيما اعتبر آخرون أنه ينبغي حماية سلاح المقاومة.
يذكر أن العديد من المجموعات من الحراك الشعبي رفضت المشاركة في المظاهرة اليوم بسبب رفع بعض المجموعات مطلب تطبيق قرار مجلس الأمن 1559.
يشار إلى أن المظاهرات الاحتجاجية كانت قد انطلقت في لبنان في 17 تشرين أول/ أكتوبر الماضي في وسط بيروت عقب قرار اتخذته الحكومة بفرض ضريبة على تطبيق “واتس آب” وسرعان ما انتقلت المظاهرات لتعم كافة المناطق اللبنانية.
وطالب المحتجون بمعالجة الأوضاع الاقتصادية واسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين، والقضاء المستقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى