أخبار عربية ودولية

سيارة تقتحم حشدا في سياتل وسائقها يفتح النار

الديمقراطيون يعتزمون تقديم خطة شاملة للسيطرة على سوء سلوك الشرطة

يعتزم الديمقراطيون في مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين إطلاق مشروع قانون شامل لإصلاح الشرطة   على أمل تحويل الطاقة التي أحدثتها حركة “حياة السود مهمة” في مختلف أنحاء البلاد إلى تغييرات قانونية ملموسة تسهل مقاضاة سوء سلوك الشرطة، حسبما قال مسؤول ديمقراطي اليوم الأحد.

وأفادت وكالة (بلومبرج) للأنباء بأن مسودة قانون العدالة في العمل الشرطى سوف تكبح مبدأ “الحصانة المؤهلة” لنشاط الشرطة، وتفتح الباب أمام المزيد من المقاضاة الجنائية والدعاوى المدنية. وستنخفض عتبة تعريف سوء سلوك الشرطة من انتهاك الحقوق الدستورية “عمدا” للقيام بذلك عن علم أو عن تجاهل متهور.

وبالنسبة للدعاوى القضائية المدنية، سيضعف مشروع القانون الحصانة المؤهلة التي تحمي رجال الشرطة بشكل عام من تحمل المسؤولية عن الأضرار الناجمة عن انتهاكات الحقوق.

وقد دعت لجنة السود في الكونجرس للتصويت هذا الشهر على مشروع القانون. وحث زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر المجلس على التصويت على التشريع الخاص بالشرطة قبل مغادرة واشنطن في راحة لمدة أسبوعين اعتبارا من 3 تموز/يوليو.

وسوف يحظر مشروع القانون حالات الخنق مثل تلك التي استخدمتها الشرطة والتي أسفرت عن وفاة جورج فلويد في مينيابوليس الشهر الماضي، وعمليات دخول المنازل بدون استئذان أصحابها، مثل تلك التي أدت إلى وفاة بيرونا تايلور في لويزفيل في آذار/مارس الماضي

وقالت صحيفة “سياتل تايمز”، إن سيارة اقتحمت حشدا من المتظاهرين في مدينة سياتل (بولاية واشنطن) الأمريكية، مساء الأحد، وبعد ذلك خرج السائق من السيارة وبدأ في إطلاق النار على المحتجين.

ووفقا لها، أسفر الحادث عن إصابة شخص واحد، نتيجة إطلاق النار، وتم نقله إلى المستشفى، وهو في حالة مستقرة.

وتمكنت الشرطة من اعتقال السائق، وتجري التحقيق في ظروف وملابسات الحادث.

واشنطن  (د ب أ)-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى