أخبار الوطن

“جامعة محمد بن راشد للطب” تطلق دورة إلكترونية بعنوان “اكتشف نورك الداخلي”

- بالشراكة مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة..

وام / أطلقت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بالشراكة مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، دورة تدريبية جديدة عبر منصتها الإلكترونية بعنوان “اكتشف نورك الداخلي”، بهدف الارتقاء بالصحة الذهنية والتشجيع على التراحم خلال هذه الظروف الاستثنائية، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه برنامج سفراء مناعة المجتمع الذي أطلقته الجامعة أواخر مارس من هذا العام.

وقال الدكتور عامر أحمد شريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية: نحن فخورون بهذه الشراكة مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة وتعد هذه المبادرة والدورة التدريبية امتدادا لجهود البرنامج الوطني، ونحن في الجامعة نهدف للنهوض بمستوى الصحة في دولة الإمارات والمنطقة من خلال نظام صحّي أكاديمي شامل يتبنى الابتكار منهجاً لخدمة الفرد والمجتمع، والصحة النفسية جزء لا يتجزأ من هذه المنظومة، لذا جاءت هذه المبادرة المبتكرة لتعزز من أهمية قيم التراحم والتعاطف تجاه الآخرين وتجاه أنفسنا لنشر الإيجابية في المجتمع في ظل هذه الأوقات الاستثنائية الذي أثبتت مدى أهمية وفعالية التواصل والترابط في العالم أجمع.

وأضاف: نتطلع من خلال هذه المبادرة والدورة التدريبية إلى تشجيع أفراد المجتمع على الاهتمام بشكل أكبر بالصحة النفسية، والنظر بمنظور أكثر تعاطفاً نحو تطوير الوعي الذاتي من خلال طرق مبنية على الأدلة العلمية ليمارس الشخص التراحم مع نفسه ومع الآخرين ويساعد على نشر قيم التراحم والتعاطف في العالم.

من جهته، أكد عزيز العامري المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، أن البرنامج يتبنى تعزيز جودة الحياة بمفهومها الشامل الذي يركز على الصحة النفسية والبدنية، من خلال تشجيع مبادرات الجهات الحكومية والمؤسسية والمجتمعية الهادفة لدعم الصحة النفسية في المجتمع، ما يجسد توجهات حكومة دولة الإمارات وأهداف الاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة ويدعم جهود الدولة في الحفاظ على صحة المجتمع ووقايته.

وشدد العامري على أهمية الشراكة بين جامعة والبرنامج، في إطلاق دورة “اكتشف نورك الداخلي” بهدف تعزيز قيم التراحم والتواصل المجتمعي وتقديم الدعم النفسي لأفراد المجتمع في ظل تحدي فيروس كورونا المستجد، ضمن جهود البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة لمواجهة الآثار النفسية لهذه الجائحة، ما يعكس تضافر الجهود الوطنية للحد من انتشار هذا الوباء وما يحمله من تحديات نفسية على أفراد المجتمع بما يضمن سلامتهم وتجاوز مرحلة “كوفيد – 19” بصحة وسلامة.

وتعد دورة “اكتشف نورك الداخلي” الثالثة من نوعها ضمن برنامج سفراء مناعة المجتمع المتوفر على الموقع الالكتروني للجامعة والذي يسلّط الضوء على وسائل الوقاية والحد من انتشار فيروس “كوفيد – 19”.

وحظيت مجموعة الدورات التدريبية باستجابة عالمية واسعة النطاق، حيث سجّل فيها أكثر من 910,000 شخص ليصبحوا من سفراء مناعة المجتمع.

وفي ظل الجهود التي يبذلها العالم للتصدي لجائحة كوفيد-19 والمشاعر التي تراود البشر المرتبطة بالظروف الاستثنائية للجائحة وعدم معرفة موعد عودة الحياة إلى طبيعتها يقيناً، تم تصميم الدورة التدريبية “اكتشف نورك الداخلي” لتثقيف المشاركين بأساليب محددة تساعدهم على تعزيز الوعي الذاتي، والتأقلم مع المشاعر، والارتقاء بالصحة النفسية عن طريق بث الإيجابية وقيم التراحم والتعاطف.

وترتكز الدورة التدريبية على أسلوب التعلّم الذاتي، ويستغرق استكمالها حوالي 60 دقيقة، وتتمحور حول فلسفة مفادها أن إظهار التراحم يمكن أن يساعد المرء على اكتشاف نوره الداخلي وتعزيزه، ما يفضي إلى نشر التراحم وتعزيز التواصل والتآلف حول العالم.

وشارك في إعداد هذه الدورة التدريبية نخبة من الاخصائيين في مجال الطب النفسي وعلم النفس إلى جانب عدد من الكادر الأكاديمي في الجامعة وهم: الدكتور عمّار البنا الأستاذ المساعد في الطب النفسي في الجامعة رئيس مركز التميز للصحة النفسية للأطفال واليافعين في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال؛ والدكتور مشعل سلطان، الأستاذ المساعد في الطب النفسي في الجامعة استشاري الطب النفسي للأطفال واليافعين في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال؛ والدكتورة سارة المرزوقي والدكتور فادي سري، الأستاذان المساعدان في علم النفس في الجامعة والمعالجان النفسيان الإكلينيكيان في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال؛ والدكتورة ريم القرق، مدير إدارة الاستراتيجية والتميّز المؤسسي في الجامعة؛ والدكتور نبيل زاري، أستاذ التعليم الطبي في الجامعة.

كما ساهمت إيمان أنصاري مستشارة تعليم واختصاصي مناهج؛ بشكل كبير في إعداد محتويات الدورة التدريبية، وساهم أيضاً في إعداد محتويات الدورة التدريبية الدكتور ياسر الدباغ، استشاري التحليل النفسي واستشاري طب نفس الأطفال والمراهقين في مستشفى الملك فهد التخصصي بمدينة الدمام في المملكة العربية السعودية.

ويمكن الاستفادة من الدورة التدريبية مجاناً عبر منصة جامعة الإلكترونية: learn.mbru.ac.ae، ويمكن للراغبين من الفئة العمرية 11 عاماً وأكبر أن يشاركوا في الدورة التدريبية، وسيحصل المشاركون بعد استكمال الدورة على شهادة إنجاز.

– مل –

وام/دينا عمر/عماد العلي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى