أخبار عربية ودولية

حزب الأمة السوداني المعارض يدعو إلى «تظاهرة مليونية»

المعارضة السودانية تستنفر كوادرها وتعد لمواكب السبت

دعا حزب الأمة السوداني إلى “تظاهرة مليونية” في الـ6 من أبريل الجاري، مطالبا أن تمثل “مناشدة للجيش السوداني للقيام بدوره في حماية الشعب ومكتسباته والانحياز لمطالبه”.

وطالب الحزب بزعامة الصادق المهدي في بيان، “ببناء جبهة عريضة وموحدة”، معلنا رفضه لـ”أي محاولات إعادة إنتاج النظام بكافة أشكاله بما فيها الانقلاب العسكري”.

كما دعا إلى معالجة “مسارات الثورة السياسية بالتوافق على الميثاق السياسي، والدستور الانتقالي، والسياسات البديلة، مع السير الحثيث في مساراتها الميدانية بتنوع المواكب، والاعتصامات، والوقفات الاحتجاجية، والإضرابات العامة وصولا للعصيان المدني الشامل، والمحافظة على وحدة الصف الثوري، وسلمية الثورة”.

كما دعت قوى المعارضة السودانية كوادرها للاحتشاد يوم السبت القادم الموافق السادس من أبريل الجاري للمطالبة برحيل النظام ، وحث الجيش على تولي مقاليد الأمور في البلاد، واعتبرت النزول الى الشارع “فرض عين” على كل سوداني.

ويصادف السادس من أبريل ذكرى انتفاضة السودانيين في العام 1985 حين ثار الشعب على حكم الرئيس السابق المشير جعفر نميري ونحاه عن الحكم بعد أن تربع عليه 16 عاما.

يدوره أكد الحزب الشيوعي السوداني أن الشعب السوداني استكمل منذ بدء هذه الاحتجاجات بناء ذاته المصادمة وحشد قواه الموحدة.

وأضاف ” وأكمل استعداده لخوض إحدى معاركه الحاسمة مع النظام في 6أبريل الجاري”.

واستنفر التجمع الاتحادي المعارض كوادره للمشاركة في الحشد المرتقب، ودعا في بيان السودانيين في كل أرجاء البلاد للمشاركة في “مواكب الخلاص الكبرى”.

وأضاف “مواصلة لمسيرة الثورة الظافرة، وإيذانا بفجر الخلاص الطالع من كل منزل وحي وفريق. حين تعبئ جموعكم المباركة الفضاء بالهتاف، وتغمر الملايين الشوارع، وتلتقي أجيال البطولات بأجيال التضحيات، سيعلم الطاغية وزبانيته أن الشعب المعلم لن يستكين حتى يكنس نظامهم المتهالك”.

الخرطوم -وكالات:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى