أخبار عربية ودولية

نجاة مسؤول يمني من محاولة اغتيال شرقي البلاد

نجا مسؤول يمني  موال للحكومة اليمنية ، المعترف بها دوليا، امس م السبت من محاولة اغتيال بمحافظة حضرموت شرقي البلاد.

وقال هشام الجابري، الناطق الرسمي بإسم قيادة المنطقة العسكرية الثانية في بيان صحفي:”جرت محاولة استهداف موكب محافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني عبر عبوة ناسفة شديدة الإنفجار، زرعت على الطريق الرئيس المؤدي لقيادة المنطقة العسكرية الثانية بمدينة بالمكلا”.

وأضاف الجابري أن الفرق الهندسية التابعة لقيادة المنطقة باشرت بسرعة إبطال العبوة الناسفة وتفكيكها.

وأشار إلى أن العبوة كانت معدّة للتفجير عن بُعد” وتحمل موادا شديدة الانفجار وتستهدف موكب المحافظ”.

وأوضح أن العملية التي وصفها بـ “الإرهابية” “كانت تهدف الإخلال بالملف الأمني بشكل عام وزعزعة الأمن والاستقرار بالمدينة، وساحل حضرموت عموماً، وإحداث إرباك أمني وسياسي بمحافظة حضرموت.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن زرع العبوة الناسفة.

وعادة ما تنفذ عناصر تابعة لتنظيم القاعدة هجمات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة ضد قوات الجيش اليمني في حضرموت، تخلف قتلى وجرحى فضلاً عن الخسائر المادية.

يذكر أن مدينة المكلا، كانت معقلاً لعناصر تنظيم القاعدة منذ عام 2015، إلى أن تم تحريرها عام 2016 على يد قوات الجيش الوطني (النخبة الحضرمية) والمقاومة الشعبية، بمساندة قوات التحالف العربي.

صنعاء (د ب أ)-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى