أخبار عربية ودولية

مقتل شخصين وإصابة 7 آخرين في حادث إطلاق نار بولاية نورث كارولينا .

ترامب يكشف سبب امتناعه عن فرض عقوبات أكثر شدة على بكين

واشنطن  (د ب ا)-

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه امتنع عن فرض عقوبات أكثر شدة على الصين لتعاملها مع الإيغور المسلمين في شينجيانغ، من أجل تفادي تأثير تلك الإجراءات على الصفقة التجارية مع بكين.

وأكد الرئيس الأمريكي في تصريح لموقع “أكسيوس” الإعلامي الأمريكي: “كانت لدينا صفقة تجارية كبرى وأنا عقدت صفقة عظيمة حول مشتريات محتملة بقيمة 250 مليار دولار”.

وجاء ذلك ردا على سؤال لماذا لم يقم ترامب بتفعيل العقوبات ضد مسؤولين كبار في الحزب الشيوعي الصيني، تتهمهم واشنطن بانتهاك حقوق الإنسان.

وكان ترامب قد وقع يوم الأربعاء الماضي على تشريع يدعو لفرض عقوبات على الصين بسبب طريقة تعاملها مع الإيغور، لكنه أكد أنه يحتفظ بحق أن يحدد كيف ستطبق تلك الإجراءات تجاه الصين.

يذكر أن اتفاق المرحلة الأولى بشأن التجارة الذي توصلت إليه واشنطن وبكين، والذي دخل حيز التنفيذ في فبراير الماضي، ينص على قيام الصين بشراء بضائع وخدمات أمريكية إضافية بقيمة 200 مليار دولار على الأقل خلال سنتين.

قال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق إنه لم يكن يعرف ما يمكن توقعه من دونالد ترامب خلال اجتماعه مع الرئيس فلاديمير بوتين عام 2018 في حين استعد الروس بدقة لهذا اللقاء.

وأضاف بولتون، في مقابلة مع قناة ABC News: “لأنني لم أكن أعرف ما سيقوله ترامب. في أي لحظة لم نكن نعرف ما سيقوله. الآن، كما اتضح، وقد كتبت عن هذا في الكتاب، في رأيي، لم يحدث أي شيء محرج في ذلك الاجتماع بين الرئيسين على انفراد. وهذا يعني أننا غادرنا الاجتماع سالمين”.

وأشار مستشار الرئيس الأمريكي السابق، إلى أن الرئيس الروسي بوتين، على عكس ترامب، “يستعد بشكل شامل للاجتماعات”.

وفي حديثه عن ترامب وروسيا، قال بولتون أيضا، إن الرئيس الأمريكي، لم يناقش في أي وقت بشكل محدد أي اتفاق مع روسيا بشأن مراقبة التسلح.

وأضاف بولتون: “لقد صرح الرئيس مرات عديدة، بأنه يريد إبرام صفقة كبيرة لتحديد ومراقبة الأسلحة مع روسيا. ولكن لم يكن لدينا أي حديث ملموس حول كيف يجب أن يكون ذلك، وكيف ستكون العواقب. هذه قضايا صعبة للغاية لأي شخص. وهي صعبة على أي رئيس يأتي. ولكن لكي يكون المرء مستعدا لمناقشتها، يجب أن يقوم بتحضير نفسه لذلك. وأخشى أن هذا لم يحدث في كثير من الأحيان”.

من جهة اخرى  قُتل شخصان وأصيب 7 آخرون في حادث إطلاق نار في مدينة شارلوت بولاية نورث كارولينا الأمريكية، بحسب ما ذكرته شبكة سي إن إن الأمريكية الإخبارية..

ونقلت شبكة سي إن إن   عن مصادر القول إن خمسة أشخاص أخرين أصيبوا عندما صدمتهم سيارات كانت تغادر موقع الحادث.

ولم تذكر  الشرطة المحلية  أي تفاصيل أخرى حول الحادث، الذي لا تزال تدور التحقيقات حوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى