مرئيات

رفع الآذان بـ«المسجد الأعظم» في الجزائر لأول مرة

بعد تأجيل افتتاحه بسبب فيروس كورونا، رفع لأول مرة صوت الآذان بالمسجد الأعظم بالعاصمة الجزائرية،أمس الأول الاثنين.

وجاء رفع الآذان في المسجد رغم انتظار تدشينه رسميا كمعلم ديني بارز في الجزائر، وفق ما نقلت صحيفة «الشروق».

وسبق أن أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في رسالة عشية شهر رمضان، أنه كان يتمنى افتتاح المسجد بمناسبة الشهر الفضيل لكن الظروف المرتبطة بوباء كورونا حالت دون ذلك.

و»المسجد الكبير» أو «الأعظم» انطلقت أعمال بنائه عام 2012، ويعد ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين الشريفين في السعودية، ويتسع لأكثر من 120 ألف مصل.

ويضم المسجد 3 طوابق تحت الأرض مساحتها 180 ألف متر مربع، مخصصة لأكثر من 6 آلاف سيارة، وقاعتين للمحاضرات مساحتهما 16 ألف و100 متر مربع، واحدة تضم 1500 مقعد والثانية 300 مقعد، وسيضم مكتبة من ألفي مقعد مساحتها 21 ألف و800 متر مربع، وفق ما أوردت صحيفة «الشروق» الجزائرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى