page contents
مال وأعمال

فرع جديد لـ«تعاونية الاتحاد» يوفر السلع بأسعار أقل 20% ويخدم 3 إمارات

دبي ـ (الوحدة):

أعلنت تعاونية الاتحاد أكبر التعاونيات الاستهلاكية في الدولة عن إفتتاحها فرع جديد بمفهوم مختلف في منطقة الطي يخدم إمارة دبي والشارقة وعجمان ويوفر لها السلع الغذائية وغير الغذائية نظراً لموقعه الاستراتيجي الرابط للإمارات الثلاثة المذكورة وبأسعار أقل تتراوح بين الـ 15ـ 20%، يأتي ذلك بهدف ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة الرامية لتوفير موارد غذائية مستدامة في الدولة وبناء منظومة أمن غذائي كأولوية قصوى.

وتعقيباً على ذلك، قال خالد الفلاسي الرئيس التنفيذي لتعاونية الاتحاد “إن التعاونية أعادت صياغة أهدافها الاستراتيجية لتتوائم مع المتغيرات السريعة في ظل الجائحة الحالية لضمان سلاسة إمداد السلع والمنتجات وتجاوز التحديات، استجابةً لمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة (عملية توفير الغذاء مستدامة لم ولن تتأثر وهي أولوية قصوى للدولة)، وللاسهام في دعم سياسة مجلس الإمارات للأمن الغذائي والجهات الحكومية المعنية”.

وأضاف الفلاسي ” أن التعاونية ومنذ بداية الأزمة وفرت مخزون سلعي استراتيجي دون تحميل الدولة أو المساهمين أي مصاريف أو أعباء إضافية وأسهمت في بناء منظومة الأمن الغذائي والدعم والمحافظة على إستقرار الأسواق والأسعار في الدولة، كما سخرت كافة الامكانيات لخدمة الوطن والمواطن بعيداً عن الأهداف المادية، مشيراً إلى أن الفرع الجديد يمثل نوع من أنواع الخدمة المجتمعية لكون هامش الربح يغطي النفقات التشغيلية فقط ما يضمن أفضل الأسعار مع المحافظة على الجودة العالية للمنتجات”.

وأشار إلى “أن التعاونية حريصة منذ نشأتها تأسيس على شراكات وروابط قوية مع دول العالم، من خلال جهود فريق عملها وعلاقاتها المتينة مع الدول المصدرة والموردين المحليين والخارجيين، موضحاً أن القوة الشرائية والسمعة المؤسسية للتعاونية في السوق المحلي والاقليمي أسهمت في استمرارها في توفير السلع، حيث لخصت الجائحة الحالية وبرهنت أن الصحة تتخطى الاقتصاد والسياسة في سلم الأولويات”.

وأبان  الرئيس التنفيذي”  أن الفرع يضم نحو 4 الأف منتج غذائي وغير غذائي بطاقة استيعابية تبلغ أكثر من 200 متسوق وبمساحة إجمالية 162.5 ألف متر مربعة في منطقة استراتيجية بعيدة عن الازدحام، مضيفاً أن الفرع الجديد مصمم بناءً على مفهوم الخدمة الذاتية، كما أن قيمة المشتريات لا تحتسب كعائد على المبيعات ولا تدخل كنقاط في برنامج الولاء “تميز”، لتوفير أكبر في النفقات التشغيلية لينعكس بالفائدة المباشرة على المتسوقين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى