page contents
مرئيات

أبوغزاله يدعو إلى تعزيز الثقافة الرقمية لمواجهة التحديات المستقبلية

خلال المؤتمر الاستثنائي لوزراء الثقافة في الدول الأعضاء في (إيسيسكو)

عمان-الوحدة:
شارك سعادة الدكتور طلال أبوغزاله رئيس ومؤسس “طلال أبوغزاله العالمية” في المؤتمر الاستثنائي الافتراضي لوزراء الثقافة في الدول الأعضاء في منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) الذي عقد تحت عنوان “استدامة العمل الثقافي في مواجهة الأزمات”.
وخلال كلمته التي تحدث فيها عن “مستقبل المعرفة في العالم الرقمي”، أكد الدكتور أبوغزاله على أهمية الثقافة وتنمية المهارات الشخصية، مشيرا إلى أن التعليم المرتكز على الإنترنت هو المستقبل.
وبين أن بيئة الإنترنت عالمية ومتاحة للجميع ولا تحجب أي معلومة عن أحد، وبالتالي لا عذر لعدم التفوق، مشيرا إلى أن الطلبة بحاجة الآن إلى معلمين ملهمين، وليس ملقّنين، حيث أن تسونامي التعليم القائم على الإنترنت والذكاء الاصطناعي، سيمحو تلك المؤسسات التي لن تتحول إلى مؤسسات معرفية.
وأشار أبوغزاله إلى “أن التعلم يجب أن يكون بهدف الابتكار، وليس للحصول على الشهادة؛ لأن الابتكار هو الوسيلة المستقبلية لخلق المعرفة وبالتالي خلق الثروة”، مشددا على ضرورة التركيز في البرامج التعليمية على بناء القدرات العلمية والمهنية؛ في ظل الحاجة إلى نظام تعليمي قائم على الذكاء الاصطناعي.
ودعا الدكتور أبوغزاله الحكومات والجامعات إلى توفير بيئات جاذبة للاستثمارات التكنولوجية والابتكار، كما دعا الهيئات الحكومية والأكاديمية وممثلي القطاع الخاص إلى التشارك في عمل جاد يساعد في تقدّم المنطقة العربية كما يفترض لها أن تكون.
وعقد المؤتمر برئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بمعالي الأستاذة “نورة الكعبي” وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية، وبمشاركة 50 دولة و22 منظمة دولية وبحضور عدد من الوزراء والخبراء والباحثين، بهدف إيجاد حلول لمستقبل الثّقافة وعلاقتها بالسّياحة والرياضة، وتطوير إجراءات العمل الثقافي، والتطبيقات الذكية المتخصصة في هذا المجال.
وفي ختام المؤتمر تعهد وزراء الثقافة ورؤساء وممثلو المنظمات الدولية والإقليمية المشاركون بتعزيز مكانة الثقافة لمواجهة التحديات المستقبلية، والعمل على دعم وتطوير الثقافة الرقمية، مع تعميق الوعي بأهمية الموروث الثقافي، وتشجيع ثقافة التضامن والتكافل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى