صحة وتغذية

علاج 17 ألف طفل يمني يعاني من سوء التغذية الحاد

صنعاء-(د ب أ):
أعلنت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، يوم الاثنين، علاج أكثر من 17 ألف طفل يمني مصاب بمرض سوء التغذية الحاد الوخيم.
وأفادت في تقرير أنه تم في الفترة الممتدة من 2019 حتى حزيران/يونيو 2020 علاج 831ر17 طفلاً مصابا بسوء التغذية الحاد الوخيم في مراكز التغذية العلاجية التي تدعمها منظمة الصحة العالمية.
وقال التقرير “تفاقمت الأوضاع وبات الفقر والجوع والأمراض تهدد حياة الأطفال في اليمن، حيث يعاني حوالي مليوني طفل يمني من سوء التغذية الحاد، بما في ذلك ما يقرب من 320 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم، 10 بالمئة منهم معرضون لمضاعفات طبية حادة، فيما يتهدد خطر الموت 90 بالمئة من هؤلاء في حال لم يتلقوا العلاج اللازم”.
وذكر التقرير أنه “يزيد في تفاقم الأوضاع في اليمن تفشي الأمراض بما في ذلك الكوليرا وحمى الضنك والملاريا، والتي ما زالت تشكل تهديداً للصحة العامة في البلاد بالإضافة إلى خطر انتشار جائحة كورونا”.
ونقل التقرير عن الدكتورة فريما كوليبالي زيربو، رئيسة فريق التغذية في مكتب منظمة الصحة العالمية في اليمن قولها إنه : “انخفض معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة الذين يعانون من سوء التغذية الحاد من 6ر3 بالمئة في عام 2017 إلى 1ر2 بالمئة في حزيران/يونيو 2020”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى