أخبار عربية ودولية

الفاتيكان: الحالة الصحية للبابا السابق بنديكت “لا تستدعي القلق”

روما-(د ب أ):
أعلن الفاتيكان يوم الاثنين أن المشاكل الصحية التي يعاني منها بابا الفاتيكان السابق بنديكت السادس عشر “لا تستدعي القلق”.
ويأتي هذا الإعلان ردا على تقارير سابقة زعمت بأن بابا الفاتيكان السابق أصيب بمرض خطير.
وبعد مشورة السكرتير الشخصي للبابا السابق جورج جانسوين، كتب المكتب الإعلامي للفاتيكان، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)،أنه على الرغم من حقيقة بلوغ البابا بنديكت سن ال 93، فإنه كان قادرا للتغلب على مرحلة بالغة الخطورة من مرض مؤلم ولكن ليس خطيرا.
وكانت صحيفة “باسور نو برسي” الألمانية قد نقلت عن كاتب السيرة الذاتية للبابا بيتر سيفالد قوله إن البابا بنديكت أصيب بوهن شديد، وذلك عندما قام سيفالد بزيارته يوم السبت، حيث ذكر أنه كان يسمع بالكاد صوت البابا.
وقالت الصحيفة الألمانية إن البابا بنديكت- المولود باسم جوزيف راتزينجر- كان “مريضا للغاية” حينما قام بزيارة لولاية بافاريا الألمانية لرؤية شقيقه الأكبر الكاهن جورج أثناء مرضه في حزيران/يونيو الماضي .
وقد توفي الكاهن جورج راتزينجر في الأول من تموز/يوليو الماضي ، عن عمر 96 عامًا.
ولم يوضح الفاتيكان المرض الذي يعاني منه البابا بنديكت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى