أخبار عربية ودولية

مزاعم فساد تجبر ملك أسبانيا السابق على الرحيل خارج بلاده

مدريد-(د ب أ):
أعلن ملك أسبانيا السابق خوان كارلوس أنه سوف يغادر البلاد ويرحل للخارج، حسبما جاء في رسالة مفتوحة أصدرها القصر الملكي يوم الاثنين، في ظل تورطه في فضيحة فساد مزعومة.
وقال خوان كارلوس إنه يتخذ هذا القرار لكي يسهل الأمر على نجله الملك فيلبي في أداء واجباته.
يذكر أن شعبية خوان كارلوس هوت إلى الحضيض خلال الشهور الأخيرة بعد أن صار متورطا في فضيحة تتعلق بمدفوعات غير قانونية من اتحاد شركات أسبانية .
وفي الثامن حزيران/يونيو قضت أعلى محكمة في البلاد بأنه قد تبدأ تحقيقات مع العاهل الأسباني.
وبغض النظر عن تلطيخ إرث خوان كارلوس ، فإن الفضيحة قد تتسبب أيضا في الإضرار بشعبية فيلبي.
وجاء في الرسالة التي كتبها خوان كارلوس /82 عاما/ أنه تم اتخاذ القرار “في ضوء التبعات العامة التي سببتها أحداث سابقة معينة”.
وأضاف “إنه قرار اتخذه بعميق التأثر ، لكن أيضا بهدوء بالغ”.
يذكر أن خوان كارلوس ، الذي سبق الإشادة به لدوره في الانتقال إلى الديمقراطية في أسبانيا في نهاية الحكم الفاشي، تنازل عن العرش إثر جدل حول القيام برحلة لصيد الفيلة في خضم الأزمة المالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى