أخبار عربية ودولية

الأمم المتحدة: الأضرار الكبيرة في مرفأ بيروت قد تؤثر على المساعدات لسورية

نيويورك-(د ب أ):
قال متحدث باسم الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن من الممكن للأضرار الكبيرة التي وقعت في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت يوم الثلاثاء، أن تؤثر على المساعدات لسورية.
وأوضح المتحدث أن مرفأ بيروت يجري استخدامه كمركز تفريغ وشحن للمساعدات الإنسانية لمناطق الحرب الأهلية في سورية ” وسيؤثر هذا على قدرتنا على تقديم الدعم في سورية”.
وتوقع المتحدث أن تكون هناك حاجة إلى دعم دولي إضافي للبنان نظرا للأضرار الناجمة عن الانفجار ونوه إلى أن هناك نحو مئة من موظفي الأمم المتحدة بين مصابي الانفجار، بالإضافة إلى وفاة اثنين من أقارب موظفين أمميين.
ويعد ميناء بيروت منشأة شديدة الأهمية بالنسبة للبنان كما أنه يمثل نقطة مركزية للواردات والصادرات.
يذكر أن سورية لها حدود مع شرق وشمال لبنان.
كان انفجار هائل قد وقع يوم الثلاثاء في مرفأ بيروت خلف 135قتيلا وخمسة ألاف جريح،وخسائر بالمليارات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى