مرئيات

مستعمرات جديدة للبطريق في القطب الجنوبي

باريس ـ (د ب أ) :
كشفت صور للأقمار الاصطناعية أن هناك مستعمرات لطيور البطريق الإمبراطوري في القطب الجنوبي تزيد عما كان يعتقد في السابق.
وقالت وكالة الفضاء الأوروبية (إيسا) ، إن خبراء في مهمة “المسح البريطاني للقطب الجنوبي” عثروا على 11 مستعمرة جديدة للبطريق الإمبراطوري أثناء تحليل لصور من القمر الاصطناعي “سنتينل-2” لساحل المحيط القطبي الجنوبي.
وكشفت النتائج أن هناك مستعمرات للبطريق تزيد بنسبة 20% عما كان يعتقد في السابق. وقد تم رصد ثلاثة من المستعمرات التي تم العثور عليها بالفعل من قبل، دون تأكيد.
وعلى الرغم من أن الحيوانات كانت صغيرة للغاية لدرجة لا يمكن معها أن تظهر فى الصور، إلا أنه يمكن رصد المستعمرات بسبب البقع الضخمة التي خلفتها فضلات طيور البطريق على الجليد.
وقال بيتر فريتويل، كبير الباحثين والجغرافي في المسح البريطاني للقطب الجنوبي: “هذا اكتشاف مثير”.
وأضاف فريتويل في بيان أنه: “في حين أن هذه أنباء طيبة، فإن المستعمرات صغيرة، وبالتالي لا تزيد العدد الإجمالي لطيور البطريق سوى بنسبة 5% إلى 10%، ليصل إلى ما يزيد قليلا على نصف مليون بطريق أو نحو 5ر265 ألف إلى 5ر278 ألف زوج”.
وبناء على البيانات الجديدة، يقدر الخبراء أن هناك 61 مستعمرة للبطريق الإمبراطوري في القارة بأكملها.
ووفقا لوكالة الفضاء الأوروبية، فإن دراسة طيور البطريق بدون صور الأقمار الاصطناعية أمر صعب للغاية، حيث تعيش الطيور التى لايمكنها الطيران في مناطق نائية لا يمكن اختراقها حيث تنخفض درجات الحرارة إلى أقل من 50 درجة مئوية تحت الصفر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى