صحة وتغذية

كوريا الجنوبية تفرض قيوداً جديدة بعد قفزة في إصابات كورونا

سول-(د ب أ):
سجلت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية يوم السبت حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا بأرقام ثلاثية لليوم الثاني على التوالي، حيث تواصل البلاد تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات نتيجة للعدوى المحلية، ما دفع الحكومة لفرض قيود جديدة.
ومن بين 166 حالة جديدة تم تسجيلها السبت، كانت 155 حالة نتيجة عدوى محلية، وفقا لبيانات المراكز الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها. وبهذه الإصابات الجديدة، يرتفع العدد الإجمالي للإصابات في البلاد إلى 15 ألفا و39 إصابة.
وارتفعت الحصيلة التي أعلنت صباح السبت مقارنة بـ138 إصابة سجلت في وقت متأخر من يوم الجمعة، وهي أعلى زيادة محلية منذ 11 آذار/مارس عندما سجلت كوريا الجنوبية 242 إصابة يومية جديدة، وفقا لوكالة أنباء يونهاب.
وذكرت وكالة يونهاب أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها حذرت من أن منطقة سول الكبرى تتجه نحو ارتفاع آخر في عدد الحالات.
شهدت كوريا الجنوبية إصابات متفرقة منذ أن خففت قيود التباعد الاجتماعي الصارمة في السادس من أيا/مايو الماضي.
وفرضت الحكومة مجموعة من القواعد في منطقة سول الكبرى يوم السبت ردا على أحدث زيادة في الإصابات.
وسوف تظل المنشآت العامة بما في ذلك مراكز الرعاية والمكتبات والمتاحف مغلقة في سول وإقليم جيونجي المجاور للأسبوعين المقبلين.
وقد يتم أيضا غلق النوادي وحانات الكاريوكي وصالات الرياضة وقاعات الحفلات الموسيقية مجددا في حال عدم اتباع الإرشادات الوقائية بما في ذلك إعداد قوائم بالزوار.
وتشمل الإجراءات الأخرى إقامة مباريات دوري كرة القدم والبيسبول بدون جمهور مرة أخرى، بعد كان قد تم إعادة فتح الملاعب جزئيا أمام المشجعين.
وتشعر السلطات بالقلق إزاء إمكانية أن يخرج أحدث تفشي للفيروس عن سيطرتها. وتضررت سول بشكل خاص، فيما ظهرت الإصابات بين المصلين في كنائس المدينة والمناطق المحيطة بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى