صحة وتغذية

جراحة طارئة لمريض يعاني من فشل كلوي بعد معاناته من نوبات نزيف شديدة

تم إجراء الجراحة الطارئة بنجاح في ميديكلينيك مستشفى شارع المطار

أبوظبي-الوحدة:
خضع مريض يبلغ من العمر أربعين عامًا يعاني من فشل كلوي لعملية جراحية طارئة لإزالة كليته اليسرى بسبب نزيف بولي حاد. كان المريض يعاني من فشل كلوي وراثي ناتج عن اضطراب في الكلى يعرف باسم مرض الكلى متعدد التكيّسات.
حيث بدأ المريض معاناته من أعراض المرض في سن الثلاثين، والتي تقدمت وتطورت على مر السنين مما أدى إلى الفشل الكلوي. يتسبب مرض الكلى المتعدد التكيسات في تكوين أكياس مليئة بالسوائل حول الكلى مما يعوق وظيفتها في تصفية الفضلات من الدم ويسبب تضخمًا في الكلى. وكبديل لوظيفة الكلى، بدأ المريض بتلقي علاج غسيل الكلى الدموي.
ومع ظهور بعض الأعراض مثل وجود دم بشكل مستمر في البول، تطلبت حالة المريض تدخلاً طارئاً حيث انخفض ضغط دم المريض وانخفضت مستويات الهيموجلوبين بشكل كبير. وكشفت الفحوصات الأخرى التي شملت التصوير المقطعي أن الكلية تضخمت بشكل كبير وهي مليئة بالأكياس والجلطات الدموية. تمت السيطرة على حالة المريض وتلقى عملية نقل دم، وبعد ذلك تم إدخاله لجراحة طارئة في صباح اليوم التالي.
وفي حال تم ترك المريض بدون علاج، فقد كان من الممكن أن يتعرض إلى مضاعفات خطيرة مثل فقر الدم الشديد وعدم الاستقرار الديناميكي وتمزق التكيسات وخروج السوائل الضارة منها.
قال البروفيسور الدكتور محسن المقرش، استشاري جراحة المسالك البولية في ميديكلينيك مستشفى شارع المطار: ” استمرت هذه الجراحة حوالي ساعتين ونصف، تمكن خلالها من إزالة الكلية المتضخمه بشكل كبير والتي كانت تزن حوالي 6 كجم. نظرًا لتعقيد الحالة، فقد تم إزالة الكلى بهذا الحجم من خلال طريقة الجراحة المفتوحة التقليدية بدلاً من استخدام تقنيات التدخل المحدود لتجنب أي خطر تمزق أثناء الجراحة والتفاعل بسرعة مع الموقف عالي الخطورة الذي كان المريض فيه ”
بعد إجراء الجراحة بنجاح تحت تأثير التخدير العام، تم نقل المريض إلى وحدة العناية المركزة لمراقبة حالته وتم منحه إذن الخروج في اليوم الثالث في حالة صحية جيدة لاستئناف حياته الطبيعية ومتابعة علاج غسيل الكلى كالمعتاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى