صحة وتغذية

روسيا تعتزم البدء في تجارب بالخارج على لقاح مضاد لكورونا

موسكو-(د ب أ):
تعتزم روسيا البدء في تجارب سريرية دولية للقاحها سبوتنيك المضاد لفيروس كورونا المستجد، والذي تمت الموافقة عليه بالفعل محليا لاستخدامه، حيث تعمل السلطات على زيادة عدد المتطوعين الروس لأكثر من 40 ألف شخص الأسبوع المقبل على أقرب تقدير، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء يوم الخميس.
وقال كيريل ديميتريف رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي السيادي الذي يدعم اللقاح، إن السعودية والإمارات والفلبين ستشارك في هذه التجارب، وأن البرازيل والهند تجريان مفاوضات أيضا لتوفير متطوعين، لكنه لم يحدد توقيتا لذلك.
وقال إن عملية الاختبار سوف تلتزم بالمعايير الدولية في الداخل والخارج.
ونقلت بلومبرج عن ديميتريف قوله إنها “ستكون واحدة من أكبر عمليات التجارب الجارية للقاحات في العالم… وسيتم إجراؤها بالتوازي مع تطعيم العمالة عالية المخاطر مثل موظفي الرعاية الصحية”.
وتتعرض روسيا لانتقادات لتعجلها في تسجيل واستخدام اللقاح، الذي يقوم بتطويره معهد جاماليا في موسكو مع صندوق الثروة السيادي ووزارة الدفاع وتتعرض لانتقادات أيضا لانعدام الشفافية في بياناته.
وقال ديميتريف إن “مطبوعة كبيرة في الغرب” ستنشر ورقة علمية روسية، لكنه رفض الإفصاح عن الجريدة بسبب مخاوف من التعرض “لضغوط سياسية”.
ويخضع للتطوير أكثر من 160 لقاحا آخر على مستوى العالم، ومع وجود جهات متنافسة بالمملكة المتحدة والولايات المتحدة والصين أصبح السباق هو أول عقبة معترف بها عالميا ضد مرض كوفيد-19، الذي يسببه الفيروس، الذي قتل أكثر من 788 ألف شخص وأصاب ما يزيد على 22 مليونا آخرين، ولا يزال مستمرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى