صحة وتغذية

رئيس وزراء السويد: أزمة كورونا غيرت المجتمع إلى الأبد

ستوكهولم ـ (د ب أ) :
قال رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين إن الآن هو الوقت لبناء شئ أفضل في خضم أسوأ جائحة تتعرض لها البلاد منذ 50 عاما، في إشارة إلى فيروس كورونا.
ووفقا لوكالة بلومبرج للأنباء، قال لوفين زعيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي متحدثا من المقر الريفي للحزب في بوميرسفيك إن “فيروس كورونا يظهر أن دولة الرفاهية الاجتماعية التي نفخر بها للغاية بها عيوب واضحة، ليس أقلها في مجال الرعاية الصحية لكبار السن”.
وقال إن الأزمة “تذكير بأن المجتمع المتضرر من الجائحة ليس مجتمعا مثاليا، وبالتالي فلن نعود للوراء لاسترجاع الكيفية التي كانت تسير بها الأمور من قبل”.
وخلال كلمته، قاوم لوفين دعوات تطالب بتمويل إجراءات الطوارئ بالبلاد عبر تقليص دولة الرفاهية.
وقال إننا “اخترنا الرفاهية، ويتعين علينا أن يكون لدينا أفضل رعاية صحية للمسنين في العالم”، متعهدا بتوفير وظائف جديدة وضخ استثمارات في قطاع البنية التحتية.
وتأتي هذه التصريحات في وقت اختبار للسويد وللحزب الديمقراطي الاجتماعي، الذي يشهد تراجعا في نسبة التأييد خلال الصيف الجاري، حيث أظهرت أحدث استطلاعات تراجع التأييد للحزب إلى 8ر27 بالمئة، وهو أدنى مستوى له منذ آذار/ مارس الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى