أخبار عربية ودولية

بومبيو يزور السودان الثلاثاء ويأمل في تطبيع عربي مع إسرائيل

القدس-(د ب أ):
يصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى الخرطوم يوم الثلاثاء في زيارة رسمية للسودان يجري خلالها مباحثات مع رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك .
وذكرت وكالة السودان للأنباء ( سونا) يوم الاثنين أن المباحثات تتعلق بدعم أمريكا للانتقال الديمقراطي في السودان وموضوع العلاقات مع اسرائيل .
وفق الوكالة ، من المتوقع أن تناقش المباحثات تسريع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بجانب دعم أمريكا للسلام في السودان .
وتعتبر هذه الزيارة أول زيارة لوزير خارجية أمريكي منذ عام ٢٠٠٤، طبقا للوكالة .
وتأتي الزيارة في وقت تشهد تطورا ملحوظا في العلاقات بين الخرطوم وواشنطن بعد تشكيل الحكومة المدنية في السودان .
وفي وقت سابق يوم الاثنين، هنأ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إسرائيل على دبلوماسيتها الأخيرة مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وحث الدول العربية الأخرى على الاعتراف بالدولة اليهودية أيضا.
وقال رأس الدبلوماسية الأميركية خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس “آمل جداً أن نرى دولا عربية أخرى تنضم إلى هذا الأمر.
وأضاف بومبيو أن “الفرصة المتاحة لهم للعمل جنبا إلى جنب، والاعتراف بدولة إسرائيل”، من شأنها أن تخلق فرصا كبيرة للشرق الأوسط.
وكانت الإمارات وإسرائيل أعلنتا في وقت سابق من هذا الشهر عن اتفاق بوساطة أميركية لتطبيع العلاقات الدبلوماسية مقابل تعليق إسرائيل خطة مثيرة للجدل لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.
ويجعل الاتفاق دولة الإمارات العربية المتحدة الثالثة بعد مصر والأردن ،وأول دولة عربية خليجية ، تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل. وانتشرت تكهنات واسعة النطاق حول ما إذا كانت هناك دول أخرى ستحذو حذوها.
وأكد بومبيو لإسرائيل، وكذلك الإمارات، استمرار الدعم العسكري ضد إيران في مواجهة رفع حظر الأسلحة المفروض على تلك الدولة.
وقال بومبيو إن الولايات المتحدة ستحرص على تسليم الإمارات “المعدات التي تحتاجها لتأمين وحماية شعبها من هذا التهديد نفسه، ألا وهو الجمهورية الإسلامية الإيرانية “.
كما انتقد نتنياهو الأمم المتحدة لرفضها محاولة الولايات المتحدة تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران إلى أجل غير مسمى، والذي ينتهي في تشرين أول/أكتوبر المقبل كجزء من الاتفاق النووي الإيراني.
وقال نتانياهو انه “من الشائن” أن مجلس الأمن لم يقف إلى جانب الجهود الأميركية لإعادة فرض العقوبات.
كما التقى بومبيو بوزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس ووزير الخارجية جابي أشكنازي.
وقال جانتس عقب الاجتماع ” سنواصل ، بالتنسيق مع الولايات المتحدة ، قيادة خط متشدد لا هوادة فيه تجاه إيران ” .
وأضاف جانتس “لن نسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية وسنعمل على كل جبهة وبكل الوسائل لمنع ذلك”.
تجدر الاشارة الي أن الزيارة هي المحطة الأولى لبومبيو ضمن جولة تشمل أيضاًعدة دول في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى