صحة وتغذية

بوتين يدافع عن الموافقة المبكرة للقاح كورونا الروسي

موسكو-(د ب أ):
دافع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن قراره بالموافقة السريعة للقاح البلاد الجديد ضد فيروس كورونا يوم الخميس، وقال إن لقاحا ثانيا سيكون جاهزا في أيلول/ سبتمبر المقبل.
وقال بوتين في مقابلة مع قناة روسيا1 التليفزيونية إننا “أجرينا ذلك بصرامة اتساقا مع القانون الروسي”. وقال إن “القوانين الروسية متسقة مع الممارسة العالمية واللوائح في دول أخرى”.
وكانت قد تمت الموافقة على لقاح “سبوتنيك في” الروسي للاستخدام العام قبل أسبوعين، قبل ظهور نتائج دراسات المرحلة الثالثة للتجارب عليه، وهي خطوة أثارت انتقادات دولية واسعة النطاق.
ويجرى تحليل واسع النطاق خلال تجارب المرحلة الثالثة للقاح لتحديد مدى فعالية العقار وما إذا كانت له أي آثار جانبية.
وقال بوتين إن التجارب على حيوانات ومتطوعين، أظهرت أن اللقاح يؤدي إلى “حصانة ثابتة”.
وقالت منظمة الصحة العالمية إن كل اللقاحات يجب أن تجرى بنفس الدراسات الطبية. وتجري المنظمة حاليا مباحثات مع روسيا، وفقا للمنظمة التابعة للأمم المتحدة.
وقال بوتين إن احدى بناته تطوعت أيضا للحصول على اللقاح، مضيفا أنها “بخير”.
وقال إنه “في اليوم الأول، ارتفعت درجة حرارتها إلى 4ر38 درجة مئوية، وفي اليوم التالي، كانت أعلى بقليل من 37 درجة، وبعد ذلك كانت 37”.
وقال بوتين إن لقاحا ثانيا سيكون جاهزا في أيلول/ سبتمبر وأن “معهدا معروفا في نوفوسيبيرسك يعمل عليه”.
وسجلت روسيا أكثر من 792 ألف حالة إصابة بالفيروس، وبلغ إجمالي الوفيات به 16 ألفا و800 شخص. ويتم تسجيل نحو 4 آلاف حالة إصابة جديدة هناك كل يوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى