أخبار عربية ودولية

فرنسا تنقل “قلقها البالغ” إزاء حقوق الإنسان في الصين إلى مبعوث بكين

باريس ـ (د ب أ) :
أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الاحد أنه خلال زيارة وزير الخارجية الصيني وانج يي، أكدت فرنسا مجددا “قلقها الشديد” بشأن تدهور أوضاع حقوق الإنسان في الصين.
وقالت الوزارة إن معاملة الأقلية المسلمة من الويغور في إقليم شينجيانج أقصى الغرب وتآكل الحكم الذاتي لهونج كونج هي أمور تخضع لتدقيق خاص.
واجتمع وانج ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان أمس السبت، بعد يوم من لقاء الوزير الصيني مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
ويقوم وانج بأول جولة له إلى الخارج منذ بداية جائحة كورونا، حيث تشمل زيارة خمس دول أوروبية على مدار أسبوع.
وتوترت العلاقات بين أوروبا والصين بسبب القضايا الراهنة المتعلقة باضطهاد بكين لمسلمي الويغور وحملتها ضد المعارضة في هونج كونج.
وفي ألمانيا، حيث من المقرر أن يصل وانج يوم الثلاثاء لإجراء مباحثات، طالب مشرعون من مختلف الأطياف السياسية حكومة المستشارة أنجيلا ميركل باتخاذ موقف متشدد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى