أخبار عربية ودولية

حداد وغضب بعد مقتل 50 عاملاً في منجم ذهب بالكونغو

كينشاسا ـ (د ب أ):
ذكر نجاندو كاموندالا، نائب عمدة بلدة كاميتوجا في الكونغو يوم السبت أن البلدة ستشهد “يومين من الحداد والغضب ليس فقط حدادا على مواطنينا، لكن أيضا تنديدا بالظروف المحفوفة بالمخاطر، التي يعمل بها عمال المنجم”.
وقارن جاسون أروني، أحد الممثلين عن عمال المنجم في البلدة منجم الذهب في البلدة بـ”مقبرة”، حيث يدفن الكثير من الأشخاص دائما بدون عقوبات بعد ذلك للمسؤولين عن هذا الوضع.
يشار إلى أن عمال المنجم الحرفيين أصبحوا من موردي المعادن الرئيسيين للشركات الدولية، دائما من خلال وسطاء.
ومع وجود أدوات عفا عليها الزمن وعدم وجود معدات سلامة، غالبا ما تكون المناجم التي يعملون بها مشهدا لحوادث دامية
وكان ما لا يقل عن 50 عاملا قد لقوا حتفهم فى انهيار منجم ذهب ببلدة كاميتوجا فى شرق الكونغو ، وفقا لما ذكره نجاندو كاموندالا نائب عمدة البلدة اليوم السبت.
وأضاف أن منجم الذهب في إقليم “ساوث كيفو” انهار أمس الجمعة.
وتابع أن “جثثهم(العمال) مدفونة تحت الأنقاض”.
وأضاف أنه بعد أمطار غزيرة تساقطت يومي الخميس والجمعة، فاضت مياه نهر “نجالي” القريب على ضفافه، مما أدى إلى تجمع الماء والطين في المنجم.
وأشار إلى أن معظم الضحايا من الشبان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى