أخبار عربية ودولية

الاحتجاجات تحاصر الحكومة بموريشيوس عقب حادث التسرب النفطى

بورت لويس / واشنطن-( د ب أ ):
احتشد عشرات الآلاف من السكان فى شوارع المنطقة الجنوبية الشرقية من موريشيوس لإظهار السخط على أسلوب التعامل الذى انتهجته الحكومة مع أسوأ كارثة بيئية تشهدها البلاد بعد تسرب نفطى قبالة سواحل البلاد من سفينة شحن يابانية للبضائع السائبة في الشهر الماضي.
وذكرت يوم السبت وكالة بلومبرج للأنباء أن هذه الاحتجاجات تعتبر ثانى احتجاجات جماهيرية حاشدة منذ أن تسرب ما يقدر بحوالى ألف طن من الوقود إلى المياه قبالة سواحل موريشيوس من سفينة الشحن ” إم في واكاشيو ” المملوكة لشركة ناجاشيكي للشحن البحرى ، وأن الاحتجاجات تشير إلى الغضب المتزايد تجاه دور الحكومة .
ولوح المتظاهرون بالأعلام الوطنية وكان معظمهم يرتدون ملابس سوداء وقمصان كتب على بعضها كلمات مثل ” أحب بلدي” و ” أخجل من حكومتي “.
وكانت المظاهرات الأولى قد تم تنظيمها في التاسع والعشرين من آب / أغسطس الماضى بالعاصمة بورت لويس حيث وجه خلالها المحتجون اللوم إلى سلطات بلادهم لإخفاقها في منع التسرب الذى حدث بعد اسبوعين من اصطدام السفينة بشعاب مرجانية .
وكانت سفينة الشحن اليابانية واكاشيو قد جنحت في 25 تموز/يوليو الماضي ، وانشطرت إلى نصفين وغرق الجزء الأكبر منها ، كما تسرب منها نحو ألف طن من زيت الوقود الذي كانت تحمله في المياه الساحلية للدولة السياحية الشهيرة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى