أخبار عربية ودولية

أمريكا تتهم 7 أفراد مرتبطين بالصين بالتورط في حملة قرصنة عالمية

واشنطن-(د ب أ):
أعلنت وزارة العدل الأمريكية يوم الأربعاء توجيه اتهامات لخمسة صينيين وماليزيين اثنين، لصلتهم بحملات اختراق أجهزة كمبيوتر تعود لأكثر من 100 فرد في أنحاء العالم.
وتردد أن المتهمين ينتمون إلى مجموعة القرصنة “ادفانسيد بيرسيستنت ثريت 41” (ايه بي اتي 41)، ويعتبر خبراء الأمن الإلكتروني هذه الحملة إحدى أوسع الحملات التي قام بها قراصنة التجسس الإلكتروني الصينيون خلال السنوات الأخيرة.
وأشارت وزارة العدل الأمريكية إلى أن أحد المتهمين تفاخر بعلاقاته بوزارة أمن الدولة في الصين.
وتم القبض على الماليزيين الاثنين في ماليزيا وتسعى وزارة العدل لكي يتم تسليمهما للولايات المتحدة لمحاكمتهما. وقالت الوزارة إنهما ساعدا القراصنة الصينيين على الاستفادة من عمليات اختراق صناعة ألعاب الفيديو.
ويعتقد أن الخمسة الباقين موجودون في الصين.
ولا تدعي وزارة العدل صراحة أن حملة القرصنة تمت برعاية الدولة، لكن المحققين الأمريكيين يعتقدون أن الحكومة الصينية تقف وراء الحملة بناء على الأفراد المستهدفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى