مرئيات

المعهد الثقافي الإيطالي يطلق ندوة بعنوان «البقاء مقابل الرفاهية»

أبوظبي ــ الوحدة:

كجزء من مبادرات التبادل الثقافي والدبلوماسي، يقوم المعهد الثقافي الإيطالي في أبوظبي التابع لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي (MAECI) وسفارة إيطاليا في الإمارات العربية المتحدة باستضافة سلسلة من الندوات الإلكترونية حول مواضيع ثقافية تضم مجموعة من المثقفين والخبراء والفنانين الإيطاليين والإماراتيين والخليجيين.

الندوة الإلكترونية الثانية تحت عنوان “الإنسان: البقاء مقابل الرفاهية” ستعقد يوم الثلاثاء 22 من سبتمبر الجاري في تمام الساعة 6:15 بتوقيت أبوظبي، وسوف تسلط الندوة الضوء على محور هام يشير بإن جوهر الوجود البشري متشابك مع تجربة التواصل الاجتماعي المباشر والتفريق بينهما يؤدي إلى وجود واهن.

وتماماً كما هو عليه الحال عند الحيوانات والنباتات، فقد أظهر الإنسان قدرته على التكيف مع البقاء، رغم أنه غالباً ما يتم التقليل من شأن تلك القدرة لدى البشر. وأثناء الأشهر الخمسة الماضية، بدا لدى معظم الناس القدرة على البقاء في العزلة لمدة أطول بكثير مما كنا نتخيله، وتحقيق نوع من التوازن الجديد. وعلى الرغم من ذلك، لوحظ بشكل ملموس أن غياب التواصل الاجتماعي المباشر أحدث ضرر برفاهية الفرد. وسيناقش غياب التواصل الاجتماعي المباشر وتأثيره على رفاهية الإنسان كلاً من، البروفيسور تيلمو بيفاني، أستاذ فلسفة العلوم البيولوجية في جامعة بادوفا، والبروفيسور فابيو بيانو، وكيل وأستاذ علم الأحياء في جامعة نيويورك أبوظبي والمدير المؤسس لمركز جامعة نيويورك لعلم الجينوم والأنظمة البيولوجية، بجامعة نيويورك، والدكتورة مريم كتيت، طبيبة متخصصة في إيجاد سبل للحياة الإيجابية من خلال الفكر المتزن، وشريك مؤسس لشركة إيب آند فلو في أبوظبي.

الندوات الإلكترونية التي تعد جزءاً من الفعاليات الثقافية التي ينظمها المعهد بالتعاون مع سفارة إيطاليا والسفارات الأخرى في منطقة الخليج العربي هي مجانية ومفتوحة للجميع بحيث يمكن للعامة مشاهدة البث المباشر أو التسجيل الذي يُنشر لاحقاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى