صحة وتغذيةمرئيات

تفاصيل 60 دقيقة صعبة على متن طائرة مصرية

60 دقيقة من الإثارة عاشها الجميع داخل طائرة تابعة لشركة مصر للطيران في رحلة متجهة من القاهرة إلى لندن، بعد شعور راكبة يمنية الجنسية بآلام الوضع، مما استدعى إجراء عملية ولادة، والقيام بهبوط اضطراري في مطار ميونخ الدولي، وفقا لبيان رسمي صادر عن الشركة.

وكانت الأجواء هادئة في الرحلة رقم MS777، حيث خلد بعض الركاب إلى النوم بعد ساعة ونصف من الإقلاع، قبل أن يطلب قائدها عبر المذياع الداخلي مساعدة الأطباء المتواجدين بالطائرة، كما يوضح معتز فتحي، طبيب أطفال وحديثي الولادة بمستشفيات جامعة بريستول بإنجلترا،

وأضاف فتحي: “أبلغت أحد المضيفين بطبيعة عملي وخلال دقائق طلبوا مني التوجه إلى مؤخرة الطائرة لشعور سيدة بآلام المخاض”.

وبعد توجهه إلى المنطقة المشار إليها، فوجئ فتحي بوجود سيدة حامل تعاني من ألم شديد، وبجانبها تقف الجدة وعدد من المضيفات في محاولة لإسعافها.

وتابع قائلا: “علمت من السيدة أنها حامل في الشهر الثامن، وأن رأس الجنين يقع في الأسفل باتجاه الحوض، وهو وضع مثالي للولادة الطبيعية. قمت بالاطمئنان على نبض الجنين، ونصحتها بالنوم على كراسي الطائرة لحين الوصول إلى مطار لندن والتوجه بعدها لأقرب مستشفى”.

وبحسب الموقع الرسمي لشركة مصر للطيران، يتوجب على السيدات الحوامل تقديم كافة المعلومات اللازمة في حالة عدم استقرار الحمل والوقت المتوقع للولادة.

كما تشترط الشركة تقديم تقرير طبي عن الوضع الصحي في حالة معاناة الأم من أي مشاكل صحية مصاحبة للحمل أو دخولها في شهر الحمل الأخير أو عدم وجود تاريخ محدد من المتوقع حدوث الولادة به.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى