page contents
أخبار عربية ودوليةمرئيات

جونسون يشتكي من راتبه المنخفض وشقته «المتواضعة»

اشتكى رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، من “حالته المعيشية السيئة”، وفقا لشخص مقرب منه، مشيرا إلى أن راتبه لا يكفي لتوظيف حاضنة لطفله الجديد.

وأشارت صحيفة “ذي تايمز” البريطانية، إلى أن جونسون مستاء جدا من راتبه المنخفض، ومنزله المتاح له من قبل الحكومة، مشيرا إلى أنه يعتقد أنه يستحق أكثر من ذلك، بحسب ما أفاد شخص مقرب منه.

وقال صديق جونسون للصحيفة، إن رئيس الوزراء البريطاني “قلق” من عدم استطاعته تحمل تكاليف توظيف حاضنة للأطفال، لرعاية ابنه الذي ولد قبل أشهر.

يذكر أن راتب جونسون السنوي، بعد التخفيضات الحكومية بسبب جائحة كورونا، يبلغ 150 ألف جنيه أسترليني سنويا، أو ما يعادل 192 ألف دولار سنويا.

ووفقا لصحفي معروف بصحيفة “ذي ديلي تيلغراف”، فإن راتب جونسون السنوي قبل التخفيضات، كان يبلغ 350 ألق جنيه أسترليني سنويا، أو ما يعادل 450 ألف دولار تقريبا.

وقال المصدر المقرب من جونسون: “ليس لديه مدبرة منزل، لديه عاملة نظافة واحدة وهم قلقون بشأن قدرتهم على تحمل تكلفة مربية. إنه عالق في شقة صغيرة وداونينغ ستريت ليس مكانا لطيفا للعيش فيه”.

وأضاف: “شقته ليست مثل الإليزيه أو البيت الأبيض، حيث يمكنك الابتعاد عن كل شيء وتصفية ذهنك، لأنهما منزلان كبيران للغاية. حتى لو أراد هو أو زوجته كاري الذهاب إلى حديقة الورود، فعليهما الذهاب عبر المكتب.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى