أخبار عربية ودولية

تراجع الريال الإيراني إلى مستوى قياسي مع تزايد المخاوف قبل الانتخابات الأمريكية

طهران-(د ب أ):
تراجع الريال الإيراني إلى مستوى قياسي جديد يوم الاثنين في ظل قلق المتعاملين من حدوث أي فوضى قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة يوم 3 تشرين ثان/نوفمبر المقبل، مما يمكن أن يكون له عواقب كبيرة على اقتصاد الجمهورية الإسلامية الإيرانية المتعثر.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن 8 تجار عملة في شارع الفردوس بطهران وهو أحد مراكز تجارة العملة في إيران القول إن سعر الدولار تراوح يوم الاثنين بين 290 ألف و5ر291 ألف ريال، بزيادة نسبتها 6 في المئة عن سعره في الأسبوع الماضي.
يذكر أن الريال الإيراني فقد حوالي 65 في المئة من قيمته أمام الدولار منذ آب/أغسطس 2018 عندما قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران من جانب واحد وإعادة العقوبات الأمريكية على إيران. كما اشتدت معاناة الاقتصاد والعملة الإيرانية مع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد خلال العام الحالي
ونقلت بلومبرج عن مرتضى أحد تجار العملة في طهران والذي رفض تحديد هويته بدقة بسبب حساسية الحديث عن سوق الصرف في إيران القول “لا نستطيع بيع النفط ولا توجد دولارات لضخها في السوق، وإذا أعيد انتخاب ترامب ستصبح الأمور أسوأ”.
وأضاف “من يستطيع القول إن الدولار لن يصل إلى 400 ألف أو 500 ألف ريال إذا ظلت الأمور على ما هي عليه؟ لا شيء مستحيل الآن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى