أخبار عربية ودولية

إيقاف رجال شرطة عن العمل بسبب وفاة ضحية اغتصاب جماعي وسط تظاهرات في الهند

نيودلهي-(د ب أ):
جرى إيقاف خمسة من رجال الشرطة عن العمل بسبب التعامل مع حادثة الاغتصاب الجماعي لامرأة من طبقة الداليت في ولاية أوتار براديش بالهند، فيما استمرت المظاهرات بشأن الواقعة يوم السبت.ومن بين رجال الشرطة الموقوفين عن العمل قائد شرطة مقاطعة هاتراس حيث تعرضت المرأة /20 عاما/ للاغتصاب في 14 أيلول/سبتمبر في حقل خارج قريتها.
وقالت أسرة المرأة إنها وجدتها عارية وتنزف فيما يعاني ظهرها من كسر، بحسب وسائل الإعلام المحلية.
وتوفيت بعد أسبوعين في مستشفى بدلهي. وجرى القبض على أربعة رجال من طبقة اعلى من قريتها على صلة بالحادث.
وكانت استجابة الشرطة المتأخرة لشكوى أسرة الضحية عن الهجوم وحرقهم لجثتها في وقت متأخر من الليل بدون موافقة أسرتها محط استنكار واسع.
وجرى وقف فير فيكرانت سينج قائد شرطة هاتراس عن العمل بسبب الإهمال و التراخي في عمليات الإشراف إلى جانب أربعة آخرين، بحسب منشور من مكتب رئيس وزراء أوتار براديش على تويتر.
ولم تسمح الإدارة المحلية لساسة المعارضة بزيارة القرية. وأعادت الشرطة مثل تلك الوفود أيضا يوم السبت، قائلة إنها تفعل هذا للحفاظ على الأمن والنظام العام، حسبما ذكرت شبكة تلفزيون نيودلهي (ان دي تي في).
تشكل الداليت التي كانت تعرف سابقا بالمنبوذين، الدرجة الأدنى من سلم الطبقات القديم في الهند. وواجهت تلك الطبقة تمييزا على مر التاريخ رغم وجود قوانين لحمايتها.
وأثارت وفاة المرأة /20عام/ تظاهرات من جانب أفراد مجتمعات الداليت والنشطاء عبر الهند.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى