أخبار عربية ودولية

الحزب الشعبوي الحاكم في التشيك يفوز بالانتخابات الإقليمية وانتخابات مجلس الشيوخ

براج-(د ب أ):
فاز الحزب الشعبوي الحاكم في جمهورية التشيك / أنو / بشكل مفاجئ في الانتخابات الإقليمية هناك.
وحصل الحزب على أكبر عدد من الأصوات بشكل عام، حيث احتل المرتبة الأولى في عشر مناطق من أصل 13 منطقة.
أعلنت ذلك يوم السبت وكالة الإحصاء الرسمية بعد فرز جميع الأصوات تقريبا.
وكان الحزب الحاكم بزعامة الملياردير أندريه بابيس دخل الانتخابات تحت شعار “الأفعال بدلا من الأقوال”.
ويقول مراقبون إنه قد يصعب مع ذلك أن يجد الحزب شركاء للائتلاف معه في تعيين رؤساء الأقاليم.
وقبل فترة وجيزة من الانتخابات كان بابيس ما يزال يتعرض لضغوط بسبب إدارته لأزمة كورونا.
وسجلت جمهورية التشيك رقما قياسيا في الإصابات الجديدة بفيروس كورونا خلال اليومين الماضيين على التوالي.
فقد تم الإبلاغ يوم الجمعة عن 3793 إصابة مؤكدة بالفيروس.
ينظر إلى هذه الانتخابات على أنها اختبار مهم لاتجاهات الناخبين قبل الانتخابات البرلمانية التي تجري العام المقبل.
مني الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الحكومة بهزيمة كبيرة حيث لم يحرز إلا خمسة بالمئة من الأصوات.
وخرج حزب القراصنة التشيكي كأكبر حزب معارض من هذه الانتخابات، حيث حصل على ما يناهز 38% من الأصوات.
في الوقت نفسه تم انتخاب ثلث الدوائر الخاصة بمجلس الشيوخ وعددها الكلي 81 دائرة.
ويدخل معظم مرشحي حزب رئيس الوزراء إلى جولات إعادة خلال أسبوع ويعقبه بصورة مباشرة العديد من الأحزاب المحافظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى