مرئيات

مطالبة زعيم “عصابة المسنين” بدفع الملايين أو السجن

أعلنت الشرطة البريطانية أنها ستخير زعيم عصابة من المسنين المتمرسين في عمليات السلب بين دفع نحو 8 ملايين يورو، أو تمديد محكوميته الحالية في السجن سبع سنوات إضافية.
وكانت محكمة في لندن قد قضت بسجن مايكل سيد (60 عاما) في مارس 2019 عشر سنوات على خلفية دوره “المركزي” في عملية سطو شهدتها لندن في 2015، وكانت من أبرز العمليات من نوعها في التاريخ البريطاني، ونجحت العصابة من خلالها بالسطو على ما يقرب من 13,9 مليون جنيه استرليني (حوالى 18 مليون دولار). وإثر إدانته، صدر في حق سيد أمر مصادرة بموجب القانون المتعلق بالعائدات الجرمية.
وبعد جلسة استماع عقدت في يوليو، حكمت محكمة وولويتش في لندن الخميس على سيد بضرورة دفعه ما يقرب من 6 ملايين جنيه استرليني (7,75 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة المقبلة، وإلا فسيتعين عليه تمضية سبع سنوات إضافية في السجن، بحسب شرطة لندن.
وأوضح كبير المفتشين مارك بيدفورد في بيان “حتى اليوم، نجحنا في استرجاع نحو ثلث المسروقات وأعيد جزء كبير منها إلى الضحايا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى