page contents
صحة وتغذية

يونيسيف: 40 % من سكان العالم يعانون من انعدام مرافق غسل الأيدي بالمنزل

نيويورك-(د ب أ):
قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” يوم الخميس إن حوالي 3 ملايين شخص، أو 40 بالمئة من سكان العالم، ليس لديهم مرافق لغسل الأيدي بالمنزل.
وقال صندوق الأمم المتحدة للطفولة إن انعدام مثل هذه المرافق، يضع ملايين حول العالم في خطر متزايد للإصابة بفيروس كورونا المستجد وأمراض معدية أخرى.
وفي الدول الأقل نموا في العالم، يعاني حوالي ثلاثة أرباع المواطنين من عدم وجود مكان لغسل أياديهم بالمنزل.
ووفقا لليونيسيف، يعاني 63 بالمئة من المواطنين في المناطق الحضرية بجنوب الصحراء الأفريقية من عدم القدرة على غسل أياديهم.
وعلى مستوى العالم، تعاني 43 بالمئة من المدارس من عدم وجود مرافق مزودة بالماء والصابون لغسل الأيدي، ما يضر بـ 818 مليون طفل. وفي الدول الأكثر فقرا، تعاني 70 بالمئة من المدارس من مثل هذه المرافق.
وقالت كيلي آن نيلور المديرة المساعدة لليونيسيف للمياه والصرف الصحي والنظافة إن “الجائحة تسلط الضوء على الدور المهم لنظاقة الأيدي للوقاية من المرض”.
وقالت إنه “من غير المقبول أن المجتمعات الأكثر عرضة للإصابة تكون غير قادرة على استخدام أبسط الأساليب لحماية أنفسها وأحبائها”.
وصدر تقرير اليونيسيف بالتزامن مع اليوم العالمي لغسل اليدين، والذي يهدف إلى زيادة الوعي بأهمية نظافة الأيدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى