مال وأعمال

«دبي للسلع المتعددة» يدخل في تحالف استراتيجي مع بورصة الصين للأحجار الكريمة واليشم

دبي ـ (الوحدة):

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم في مجال تجارة السلع والمشاريع، أمس الثلاثاء عن توقيع مذكرة تفاهم مع “بورصة الصين للأحجار الكريمة واليشم”، مشكلاً بذلك تحالفاً استراتيجياً مع منصة التداول الرسمية في الصين المتخصصة في الأحجار الكريمة واليشم.

وقع الاتفاقية فريال أحمدي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز دبي للسلع المتعددة، و السيد السيد يوك تشان، المؤسس المشارك ونائب الرئيس التنفيذي لدى بورصة الصين للأحجار الكريمة واليشم، خلال زيارة تجارية رسمية رفيعة المستوى لوفد من حكومة بلدية شنغهاي إلى دولة الإمارات. حضر حفل التوقيع كلٌ من سعادة السيد شو كونلين، نائب عمدة شنغهاي وعدد من كبار ممثلي حكومة بلدية شنغهاي.

وتهدف هذه الشراكة بين مركز دبي للسلع المتعددة وبورصة الصين للأحجار الكريمة واليشم إلى خلق فرص تجارية جديدة بين الإمارات والصين من خلال ربط المشترين والبائعين للأحجار الكريمة واليشم في كلا البلدين. كما ينطوي هذا التعاون على تعزيز وعي أعضاء المركز والبورصة بالممارسات الأخلاقية والمسؤولة في القطاع.

وتعليقاً على الاتفاقية، قالت فريال أحمدي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز دبي للسلع المتعددة: “يسعدنا اختيار ’بورصة الصين للأحجار الكريمة واليشم‘ لمركز دبي للسلع المتعددة شريكاً لها في المنطقة، وهو ما يؤكد سمعتنا القوية كمنصة رائدة وموثوقة لتداول الأحجار الكريمة. وتنبع أهمية هذه الاتفاقية من كونها ستعزز العلاقات الاقتصادية القائمة والقوية التي تجمعنا بمجتمع الأعمال الصيني، كما تشكل جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية المركز لاستقطاب وتسهيل ودعم التدفقات التجارية الجديدة عبر دبي”.

ورافق الوفد جيغنيش سانغفي، المدير المالي لمركز دبي للسلع المتعددة؛  أحمد حمزة، المدير التنفيذي للمنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة؛ ومريم الهاشمي، مدير إدارة الأحجار الكريمة والمعادن النفيسة في مركز دبي للسلع المتعددة؛ والدكتور مارتن ليك، مستشار خاص لشؤون الأحجار الكريمة، مركز دبي للسلع المتعددة. وتم اصطحاب الوفد في جولة ضمن المركز وبورصة دبي للماس، حيث أتيحت أمام المسؤولين مشاهدة مناقصة حية لبيع الماس.

وتجدر الإشارة إلى أن بورصة الصين للأحجار الكريمة واليشم مسجلة في المنطقة التجريبية للتجارة الحرة في الصين (شانغهاي)، وتمثل منصة وطنية لتداول الأحجار الكريمة معتمدة من مجلس الدولة الصيني. وتعد البورصة إحدى المشاريع الاستراتيجية المهمة التي أنشأتها الحكومة الصينية في منطقة التجارة الحرة لدفع عجلة نمو سوق تجارة الأحجار الكريمة وتسريع وتيرة تطور صناعة الأحجار الكريمة والمجوهرات الصينية.

وفي هذه المناسبة، قالت السيدة فاني وونغ، رئيس مجلس إدارة ومؤسس بورصة الصين للأحجار الكريمة واليشم: “يجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية تاريخ طويل من العلاقات الوطيدة والشراكات البناءة، وتدعم مذكرة التفاهم هذه مواصلة الجهود المبذولة على صعيد توطيد هذه الروابط الممتدة بين البلدين. ونتطلع بحماس للتعاون مع المنطقة الحرة الرائدة في العالم والتي ستمكننا من الوصول إلى بعض الأسواق الأسرع نمواً والاستفادة من الفرص الكامنة في صناعة الأحجار الكريمة”.

ويؤكد توقيع مذكرة التفاهم التزام مركز دبي للسلع المتعددة بدعم الرؤية الاقتصادية الأشمل لإمارة دبي، لا سيّما الاستراتيجية الهادفة إلى إعادة إحياء “طريق الحرير” الواردة ضمن أهداف “وثيقة الخمسين”، التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، “رعاه الله”. كما يجسّد هذا التعاون أهمية موقع دبي الاستراتيجي ضمن جهود مبادرة “الحزام والطريق” في بناء شراكات وتحالفات استراتيجية على المستوى الدولي. هذا وتُعد الصين واحدة من أبرز الأسواق التي يستهدفها مركز دبي للسلع المتعددة، وتقدم المنطقة الحرة التابعة له خدمات باللغة الصينية. وكان المركز قد وقع عدداً من مذكرات التفاهم مع مؤسسات صينية شملت المجلس الصيني لترويج التجارة الدولية، وهو أكبر مؤسسة رسمية لترويج وتشجيع تجارة الصين الخارجية. وإلى جانب ذلك، نظّم المركز سلسلة من الحملات الترويجية في الصين، كجزء من برنامجه العالمي “وُجد من أجل التجارة”، الذي يتواصل من خلاله مع قادة الأعمال والمسؤولين الحكوميين ويسلط الضوء على سهولة ممارسة الأعمال في الإمارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى