أخبار عربية ودولية

مجلس الوزراء السعودي : الأعمال التخريبية لا تستهدف المملكة فحسب وإنما الاقتصاد العالمي أيضا

إدانات عالمية للحادث الإرهابى

أكد مجلس الوزراء السعودي أن الأعمال الإرهابية التخريبية ضد منشآت حيوية بما في ذلك تلك التي تعرضت لها محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق ـ غرب الذي ينقل النفط السعودي من المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع وتلك التي وقعت مؤخرا في الخليج العربي لا تستهدف المملكة فحسب وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي.

وشدد المجلس في جلسته مساء امس  برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على أهمية التصدي لجميع الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وقال  تركي بن عبدالله الشبانة وزير الإعلام السعودي في بيانه لوكالة الأنباء السعودية “واس” عقب الجلسة.. إن مجلس الوزراء جدد إدانة المملكة للأعمال التخريبية التي استهدفت يوم الأحد الماضي سفن شحن تجارية مدنية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة في خليج عمان مؤكدا في الوقت نفسه أن هذا الهجوم الإرهابي الذي طال أيضا ناقلتي نفط سعوديتين وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات يشكل تهديدا خطيرا لأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية وبما ينعكس سلبا على السلم والأمن الإقليمي والدولي.

و أكد المسؤولية المشتركة للمجتمع الدولي في الحفاظ على سلامة الملاحة البحرية و أمن الناقلات النفطية تحسبا للآثار التي تترتب على أسواق الطاقة وخطورة ذلك على الاقتصاد العالمي.

وأدان جمهورية السودان الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطتي ضخ لشركة أرامكو السعودية بواسطة طائرات مفخخة بدون طيار.. مؤكدة أن ذلك يمثل استهدافا للأمتين الإسلامية والعربية.

و قال بيان صادر عن وزارة الخارجية السودانية بثته ” وكالة السودان للأنباء ” إن السودان تتابع بقلق بالغ أنباء الهجوم الإرهابي على محطتي ضخ نفط وسط المملكة العربية السعودية في خط أنابيب شرق – غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط في المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي والذي نفذته طائرات بدون طيار “درون ” مفخخة.

و أكدت الوزارة تضامن السودان مع المملكة العربية السعودية، ودعمها لجميع الإجراءات التي تتخذها لحماية أمنها وإمدادات النفط، داعية المجتمع الدولي للنهوض بمسؤولياته حماية للسلم والاستقرار في المنطقة.

وأكد الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية وقوف بلاده و تضامنها مع المملكة العربية السعودية للحفاظ على أمنها واستقرارها.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية ” بترا ” أن الملك عبدالله الثاني أعرب في برقية بعث بها إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – عن إدانته واستنكاره الشديدين للهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف محطتي ضخ نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية باستخدام طائرتين بدون طيار سائلا الله عز وجل أن يجنب السعودية كل مكروه و أن يديم عليها نعمة الأمن و الاستقرار.

واعربت سلطنة عمان عن أسفها البالغ ورفضها للحوادث التي تعرضت لها السفن قبالة السواحل الإماراتية.

وأكدت وزارة الخارجية العمانية في بيان لها أوردته وكالة الانباء العمانية أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية من أجل سلامة الملاحة البحرية، وتجنب أية مسببات من شأنها المساس بأمن واستقرار المنطقة

جدة ف- وام :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى